.
.
.
.

3 رصاصات أردته قتيلاً.. لحظة اغتيال مسؤول عراقي بكربلاء

عشرات الناشطين تعرضوا لعمليات اغتيال أو محاولة اغتيال أو خطف في البلاد

نشر في: آخر تحديث:

بعد ساعات على الجريمة، أوضح مقطع فيديو التقطته كاميرات مراقبة مثبتة في مكان قريب لحظة مقتل مدير بلدية كربلاء العراقية صباح الثلاثاء، وهروب الناس من حوله.

فقد أظهرت اللقطات القتيل واقفاً بين الناس خلال حملة بلدية لإزالة التجاوزات، حين أقدم مسلحون في حي الزهراء السكني على اغتياله برصاصات اخترقت قلبه فسقط مضرجاً بدمائه.

فيما أفاد شهود عيان بأن مدير بلديـة كربلاء عبير سليم الخفاجي قد توفي صباح الثلاثاء، بعد إطلاق النار عليه من مسلحين، موضحين أن الراحل فارق الحياة بعد وصوله إلى مستشفى الحسين الطبي.

3 رصاصات في الصدر

بدورها، نقلت وكالة الأنباء العراقية أن الخفاجي توفي بعد إصابته بثلاث رصاصات في صدره، خلال إشرافه على حملة لرفع التجاوزات في منطقة المعملجي.

الجدير ذكره أنه ومنذ اندلاع الاحتجاجات الشعبية في العراق في أكتوبر 2019، تعرّض أكثر من 70 ناشطاً لعمليات اغتيال أو محاولة اغتيال، في حين اختطف عشرات آخرون لفترات قصيرة.