.
.
.
.

البعثة الأممية لدعم العراق: نسبة المشاركة بالانتخابات مخيبة للآمال

نشر في: آخر تحديث:

اعتبرت البعثة الأممية لمساعدة العراق، اليوم الاثنين، أن نسبة المشاركة في الانتخابات النيايبة المبكرة التي جرت أمس الأحد "مخيبة للآمال" بالنسبة لكثيرين.

وقالت في بيان إن الانتخابات "جرت بسلاسة وشهدت تحسينات فنية وإجرائية كبيرة".

كما أضاف البيان أن الانتخابات جاءت لتحقيق مطلب طالما عبر عنه العراقيون على مدى عامين، مشيرا إلى أن الأمم المتحدة ستواصل الوقوف إلى جانب جميع العراقيين.كما أشادت البعثة بالمفوضية العليا المستقلة للانتخابات وبجهود قوات الأمن العراقية يوم الاقتراع.

هذا وأعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات العراقية اليوم الاثنين النتائج الأولية للانتخابات النيابية المبكرة التي جرت في البلاد أمس الأحد.

وقال عدنان خلف رئيس المفوضية في مؤتمر صحفي إن إجمالي عدد المصوتين في الانتخابات بلغ تسعة ملايين و77 ألف شخص بنسبة 41%، مؤكداً البدء في تلقي الطعون من يوم غد الثلاثاء ولمدة ثلاثة أيام.

من مراكز الاقتراع في بغداد - فرانس برس
من مراكز الاقتراع في بغداد - فرانس برس

نسبة مقاطعة غير مسبوقة

وفي السياق، اعتبر بعض المراقبين، بحسب ما نقلت وكالة فرانس برس، أن مشاركة الناخبين في هذه الانتخابات المبكرة، أتت متدنية، لا بل سجلت نسبة مقاطعة غير مسبوقة.

كما رأوا أن هذا الاستحقاق بالكاد حفّز الناخبين الغاضبين من الفساد المزمن والخدمات العامة المتردية وسيطرة بعض الفصائل المسلحة على المشاركة، معتبرين أن معظم العراقيين فقدوا الأمل من أن يأتي هذا النظام السياسي بأي تغيير قادر على تحسين ظروف حياتهم.

من أحد مراكز الاقتراع في العراق (فرانس برس)
من أحد مراكز الاقتراع في العراق (فرانس برس)

يذكر أنه في العام 2018، بلغت نسبة المشاركة 44,52%، وفق الأرقام الرسمية، وهي نسبة اعتبرها البعض مضخمة حينذاك.

أما الانتخابات الحالية فقد دعي إليها قبل موعدها الأساسي بأشهر عدة، بعد أن كان مقررا إجراؤها في 2022، بهدف تهدئة غضب الشارع عقب الانتفاضة الشعبية التي اندلعت في خريف 2019 ضد الفساد وتراجع الخدمات العامة والتدهور الاقتصادي في بلد غني بالثروات النفطية، بالإضافة إلى محاصصة الأحزاب، وسطوة بعض الفصائل المسلحة.