العراق

غوتيريش يؤكد من بغداد على دعم المجتمع الدولي للعراق

الخميس سيزور غوتيريش مخيّماً للنازحين في شمال العراق، قبل أن يتوجّه إلى أربيل حيث سيلتقي ممثّلين عن حكومة إقليم كردستان.

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

استقبل رئيس مجلس الوزراء العراقي، محمد شياع السوداني، اليوم الأربعاء، الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، الذي وصل إلى العاصمة بغداد، مساء الثلاثاء ، في زيارة رسمية. وأكد غوتيريش من بغداد على دعم المجتمع الدولي للعراق.

وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين العراق والمنظمة الدولية، واستعراض آفاق التعاون في ملفات النازحين والدور الدولي المطلوب، ومواجهة تحديات المناخ والحاجة للمساعدة الدولية في هذا الملف، وكذلك جهود العراق في تعزيز التنمية، ودوره في خفض التوترات بالمنطقة وضمان استقرارها.

وقدم رئيس مجلس الوزراء العراقي شكره لبعثة الأمم المتحدة في العراق (يونامي)، وجهودها في مساعدة العراق بمراحل مختلفة. وأكد أن العراق تجاوز أزمته السياسية، وتركزت جهوده على التحديات الاقتصادية والبيئية، ووضعت الحكومة عدة أولويات لمواجهة تلك التحديات.

وبيّن السوداني أن انتصار العراق على عصابات داعش الإرهابية جاء نتيجة تلاحم العراقيين وإيمانهم بالتعايش.

واستعرض رئيس الوزراء العراقي خلال اللقاء خطط الحكومة لتطوير قطاع الشباب واستثمار قدراتهم وإمكانياتهم، وسعيها لتنويع الاقتصاد، فضلاً عن انتهاجها مبدأ الشراكات الاقتصادية المتعددة في علاقاتها الخارجية.

من جانبه، وصف الأمين العام للأمم المتحدة زيارته للعراق بالمميزة، وأكد دعم المجتمع الدولي للعراق في ملف التحديات المناخية، وملف النازحين، مشيداً بأولويات الحكومة وتركيزها على ملف مكافحة الفساد، وثمّن قرارها الشجاع والإيجابي لإعادة النازحين إلى مناطقهم.

وأكد غوتيريش استعداد الأمم المتحدة لدعم حكومة العراق إزاء التحديات التي تواجهها، معرباً عن تفاؤله بما تقوم به الحكومة العراقية من جهود في جميع المجالات.

وزير الخارجية العراقي وغوتيريش
وزير الخارجية العراقي وغوتيريش

وفي وقت سابق، استقبل وزير الخارجية العراقي، فؤاد حسين، الأربعاء، غوتيريش، الذي يقوم بأول زيارة للعراق منذ 6 سنوات. وتعود آخر زيارة لغوتيريش للعراق إلى ربيع 2017.

وقال غوتيريش لدى وصوله إلى العاصمة العراقية: "تسعدني كثيرا العودة إلى بغداد"، مشيرا إلى أن "هذه زيارة تضامن مع الشعب والمؤسسات الديمقراطية في العراق، وتأكيد على التزام الأمم المتّحدة الكامل بدعم توطيد مؤسّسات البلاد".

من الزيارة التي قام بها غوتيريش في 2017 للعراق
من الزيارة التي قام بها غوتيريش في 2017 للعراق

وشدد الأمين العام على أن "العراقيين سيتمكّنون من تجاوز الصعوبات والتحدّيات التي يواجهونها بفضل حوار مفتوح وشامل"، معربا عن دعمه للجهود التي تبذلها الحكومة العراقية لإعادة مواطنيها الذين غادروا البلاد.

وقال إنه سيكون للعراق "مستقبل سلام وازدهار مع مؤسسات ديمقراطية متينة".

هذا وكان المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك قال في بيان إن "الأمين العام سيعيد التأكيد على التزام الأمم المتحدة دعم جهود العراق لتعزيز السلام وحقوق الإنسان والتنمية المستدامة لجميع العراقيين".

من جهته، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية، أحمد الصحاف، إن زيارة غوتيريش تأتي في سياق دعم جهود الحكومة العراقية على كافة الأصعدة.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية عن الصحاف أن الزيارة تعد "تعبيرا عن الدور المتوازن الذي يؤديه العراق بما يعزز الأمن والسلم الدوليين".

والخميس، سيزور غوتيريش مخيّماً للنازحين في شمال العراق، قبل أن يتوجّه إلى أربيل حيث سيلتقي ممثّلين عن حكومة إقليم كردستان.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.