أوستن من بغداد: سنعزز شراكتنا مع العراق

الوزير الأميركي كان آخر قائد عام للقوات الأميركية في العراق بعد غزو عام 2003

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

بعد ما وصل صباح الثلاثاء إلى بغداد في زيارة غير معلنة، شدد وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن على أن هدفه تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين الولايات المتحدة والعراق.

وأشار إلى أن البلدين يتحركان نحو عراق أكثر أمنا واستقرارا وسيادة.

كما نشر الوزير الأميركي تغريدة عبر تويتر، أكد فيها أن زيارته تأتي لإعادة التأكيد على الشراكة الاستراتيجية مع العراق.

وقال: "في بغداد.. أنا هنا لأعيد تأكيد الشراكة الاستراتيجية بين الولايات المتحدة والعراق، نتحرك نحو عراق أكثر أمنا واستقرارا وسيادة".

شراكة استراتيجية

جاء ذلك بينما شدد مسؤول من البنتاغون بأن الولايات المتحدة مهتمة بقدر كبير بشراكة استراتيجية مع حكومة بغداد.

كما أوضح المسؤول الرفيع للصحافيين مشترطا عدم الكشف عن اسمه، أن زيارة أوستن تهدف إلى إظهار التزام واشنطن بالحفاظ على وجودها العسكري هناك بعد نحو 20 عاما من الغزو الذي قادته الولايات المتحدة عام 2003، بحسب ما نقلت رويترز.

التزام أميركي باستقرار المنطقة

وأضاف أن ما سيسمعه العراقيون من الوزير الأميركي هو تعهد بالحفاظ على وجود قوات أميركية على أراضيهم.

إلى ذلك، لفت إلى أن أمر الزيارة لا يتعلق فقط بالأداة العسكرية، بل بأن الولايات المتحدة مهتمة إلى حد كبير بتطوير التعاون مع حكومة العراق، وفق تعبيره.

أوستن في بغداد
أوستن في بغداد

يشار إلى أن أوستن كان آخر قائد عام للقوات الأميركية في العراق بعد غزو عام 2003.

وفي وقت سابق، أعلن الوزير الأميركي أنه سيقوم بجولة في منطقة الشرق الأوسط للاجتماع مع قادة كبار في المنطقة. ولفت إلى أن زيارته هذه تأتي تأكيداً على الالتزام الأميركي بالاستقرار الإقليمي وتعزيز المصالح المشتركة بين الولايات المتحدة وحلفائها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.