الشرق الأوسط

درون على قوات أميركية بالعراق.. وحزب الله يتحرك في لبنان

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

وسط تصاعد المخاوف من تفلت الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، وفتح جبهات جديدة في المنطقة، لاسيما بعد القصف الدامي الذي استهدف مستشفى الأهلي المعمداني في غزة أمس، أحبطت محاولة هجوم على قوات أميركية في العراق.

فقد كشف مسؤولان أميركيان أن الجيش الأميركي أحبط هجوما استهدف قواته في العراق في وقت مبكر من صباح اليوم الأربعاء.

من المتورط؟

كما أوضحا أنه تم اعتراض طائرتين مسيرتين قبل أن تصلا إلى هدفهما، وفق ما نقلت رويترز. إلا أن المسؤولين اللذين طلبا عدم ذكر اسميهما، أحجما عن الإفصاح عن الجهة التي يشتبهان في تنفيذها الهجوم.

جاء ذلك بالتزامن مع تجدد المواجهات في جنوب لبنان بين حزب الله وإسرائيل، إذ أعلن الحزب المدعوم من إيران استهداف دبابة ميركافا فجراً في موقع ‌‏الراهب جنوب لبنان.

في حين أفيد بإصابة 4 جنود إسرائيليين جراء إطلاق صاروخ مضاد للدبابات من قبل حزب الله، وفق وسائل إعلام إسرائيلية.

علم إيران وحزب الله
علم إيران وحزب الله

أتت تلك التطورات في وقت رفعت فيه واشنطن مستوى التأهب في المنطقة، تحسبا لأي هجمات من قبل جماعات وفصائل تدعمها إيران، في ظل تصاعد حاد في التوتر بسبب الحرب المشتعلة بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية منذ السابع من أكتوبر الجاري.

وكانت إيران حذرت سابقا الولايات المتحدة من توسع الصراع، محملة إياها مسؤولية "تفلت" إسرائيل، وفق وصفها. كما دعتها إلى لجم حليفتها، في إشارة إلى الحرب على غزة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة