التدخل التركي

بعد مقتل 12 جندياً تركياً.. أنقرة تعزز قواعدها بشمال العراق

قُتل الجنود الأسبوع الماضي بشمال العراق في اشتباكات مع مسلحين ينتمون لحزب العمال الكردستاني المتمركزين هناك

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الخميس، إن تركيا ستعزز قواعدها الثابتة التي أقامتها حديثا في شمال العراق خلال الأشهر المقبلة بعد أن قٌتل 12 جندياً تركياً في المنطقة.

وقُتل الجنود الأسبوع الماضي بشمال العراق في اشتباكات مع مسلحين ينتمون لحزب العمال الكردستاني المتمركزين هناك.

وقال أردوغان في اجتماع بثه التلفزيون في أنقرة "في السنوات القليلة الماضية، أنشأنا طُرُقاً تمتد مئات الكيلومترات في شمال العراق لقواعدنا الثابتة. ننجز نفس الأعمال في أماكن جديدة نسيطر عليها".

وأضاف "بحلول الربيع، سنكون قد أكملنا البنية التحتية لقواعدنا التي أنشأناها حديثا (في شمال العراق) وسنجعل الإرهابيين غير قادرين على وضع أقدامهم في المنطقة".

وتنفذ القوات التركية بانتظام ضربات في العراق المجاور في إطار الهجوم الذي تشنه ضد مقاتلي حزب العمال الكردستاني. ومنذ عام 2019، تشن تركيا سلسلة عمليات في شمال العراق بعد إعلان أردوغان عن "مفهوم أمني جديد في مكافحة الإرهاب" وخطة "للقضاء على الإرهاب والإرهابيين في المصدر".

وتصنف تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي حزب العمال الكردستاني، الذي يطالب بمزيد من الحقوق للأكراد وله تحصينات كبيرة في شمال العراق، كجماعة إرهابية. وبدأ الحزب في حمل السلاح ضد الدولة التركية عام 1984، وعلى مدى العقود الماضية يشن العديد من الهجمات التي تسقط قتلى في تركيا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.