حصري

إحراق داعش لمعاذ الكساسبة.. زوجة البغدادي تكشف الكواليس

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

كشفت أسماء محمد، زوجة أبو بكر البغدادي، في لقاء حصري مع العربية كواليس إعدام تنظيم داعش للطيار الأردني معاذ الكساسبة حرقا.

ففي حديثها لأول مرة لوسيلة إعلامية قالت أسماء محمد إنها لا تعرف على وجه الدقة صاحب قرار إحراق الطيار الأردني، سواء البغدادي أو القيادي في التنظيم أبو محمد العدناني.

"مشهد مقزز"

وأشارت إلى أن مشهد الحرق كان مقززا ومثيرا للاشمئزاز، لافتة إلى أن "مبرر التنظيم لم يكن مقنعاً أبداً".

كما تحدثت زوجة البغدادي عن تفاصيل وأسرار حول أخطر رجل في العالم خلال العقد الماضي، مشيرة إلى أنه أصابه الغرور بعدما اتسع نطاق سيطرة "دولته المزعومة".

"الهوس بالنساء"

فيما كشفت عن هوس قادة التنظيم بالنساء، مؤكدة أن البغدادي امتلك أكثر من 10 "سبايا" إيزيديات. إلا أنها أكدت أنها كانت تعاملهن بلطف.

كما لفتت إلى أن البغدادي تزوج طفلة عراقية تكاد لا تبلع الـ 13 عاماً، موضحة أنها كانت في عمر بناته.

فيديو هزّ العالم

يشار إلى أن طائرة الطيار الأردني معاذ الكساسبة الحربية من نوع (إف -16)، كانت سقطت أثناء أدائه مهمة عسكرية على مواقع التنظيم الإرهابي في محافظة الرقة شمال سوريا، ليقع في 24 كانون الأول/ ديسمبر 2014، الشاب أسيراً بيد الإرهابيين.

وبينما سعى الأردن لإطلاق سراحه في صفقة تبادل سجناء، إلا أن التنظيم بثّ في شباط/ فبراير 2015 فيديو أظهر إحراق الطيار حيا، في جريمة إرهابية شجبها العالم بأكمله.

يذكر أن زعيم التنظيم الذي سيطر على مساحات واسعة في العراق وسوريا عام 2014، معلناً "خلافته" المزعومة حينها، كان قتل في أكتوبر 2019، بعد تنفيذ الولايات المتحدة عملية خاصة في محافظة إدلب شمال غربي سوريا. وأعلن حينها الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن فرقة كوماندوس من القوات الأميركية رصدته ولاحقته، إلا أن الأخير فجر نفسه مع زوجتيه وابنه.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.