.
.
.
.

هتافات منددة بالإخوان لمتظاهرين بموقع محاولة اغتيال حمدوك

نشر في: آخر تحديث:

أفاد مراسل العربية في الخرطوم بقيام متظاهرين سودانيين، اليوم الاثنين، بترديد هتافات منددة بجماعة الإخوان في موقع محاولة اغتيال رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك، في إشارة على ما يبدو إلى توجيه الاتهامات لهم بتدبير المحاولة الفاشلة.

ونجا رئيس الحكومة السوداني عبدالله حمدوك، اليوم، من محاولة اغتيال عبر تفجير استهدف موكبه في الخرطوم.

من جهته، طمأن حمدوك الشعب السوداني من خلال تدوينة على صفحته بفيسبوك جاء فيها: "أطمئن الشعب السوداني أنني بخير وصحة تامة. ما حدث لن يوقف مسيرة التغيير ولن يكون إلا دفقة إضافية في موج الثورة العاتي، فهذه الثورة محمية بسلميتها، وكان مهرها دماء غالية بذلت من أجل غدٍ أفضل وسلام مستدام".

وأكد التلفزيون السوداني أن حمدوك نُقل إلى مكان آمن. بدوره طمأن مجلس الوزراء السوداني "الشعب والعالم بأن رئيس الوزراء بخير".

وقام الأمن السوداني بتطويق موقع محاولة اغتيال حمدوك وبدء التحقيق في التفجير. وأكد التلفزيون السوداني أن جميع القوات الأمنية المعنية تحقق بمحاولة اغتيال حمدوك.

وأظهرت صور سيارتي دفع رباعي في أحد الشوارع وقد لحقت بهما أضرار. كما تضررت سيارة أخرى بشدة في الانفجار. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.