.
.
.
.
السودان

"نظارات البجا": سمحنا بخروج مواد غذائية وطبية من بورتسودان

أحمد الموسى المستشار في مجلس نظارات البجا: اتخذنا قراراً بفتح شرق السودان والتنفيذ تدريجي

نشر في: آخر تحديث:

قال مقرر مجلس نظارات البجا والعموديات المستقلة بشرقي السودان عبد الله أوبشار، لقد سمحنا بخروج مواد غذائية وطبية وإغاثية من بورتسودان، مشيرا إلى أن وفدا من الخرطوم سيصل اليوم لشرق السودان لبحث فتح المنطقة.

وعودة العمل في موانئ شرق السودان ليست محسومة حتى الساعة، ففيما أعلن أحمد الموسى المستشار في مجلس نظارات البجا تعليق الإضراب، أعلن كرار عسكر، أمين الشباب للمجلس الأعلى لنظارات البجا والعموديات المستقلة، أن أي قرار بهذا الشأن لم يؤخذ حتى الساعة.

وكان المجلس الأعلى لنظارات البجا والعموديات المستقلة في السودان قد أكد عبر صفحته على "فيسبوك" أمس الثلاثاء، أنه "لن يتم فتح شرق السودان" إلا بإلغاء مسار الشرق.

وأعلن المجلس قبل ذلك، تأييده لقرارات القائد العام للقوات المسلحة عبد الفتاح البرهان، منها حل المجلس السيادي والحكومة وإعفاء ولاة الولايات وسط أنباء عن نيته إعادة فتح شرق البلاد.

بورسودان
بورسودان

ولم تمض لحظات على إعلان حالة الطوارئ في السودان حتى أعلن مجلس نظارات البجا في شرق البلاد الاثنين تأييده للتحركات التي اتخذتها القوات الأمنية.

وقال المجلس الذي شهدت علاقته بالحكومة مؤخرا توترا ملحوظا على خلفية التظاهرات وإقفال مرفأ بورتسودان، والمطالبة بتعليق اتفاق السلام الموقع في جوبا، ببيان إنه يؤيد إجراءات الجيش، وينحاز لمطالب الشعب.

وتتواصل فصول الأزمة السودانية، اليوم الأربعاء، حيث رحّب وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن بعودة رئيس الوزراء السوداني السابق، عبدالله حمدوك إلى منزله، وسط دعوات من أحزاب سودانية للعودة إلى الحوار، فيما أعلن رئيس الطيران المدني السوداني لـ"رويترز" إعادة فتح المطار اليوم الساعة 4 مساء.

وكان حمدوك قد عاد قبل ساعات، مساء الثلاثاء، إلى منزله وسط حراسة أمنية.

قائد الجيش عبدالفتاح البرهان، من جهته، أعلن في مؤتمر صحافي أمس أن حمدوك كان موجودا معه في منزله وذلك لحمايته.

وقال القائد العام للقوات المسلحة السودانية، في مؤتمر صحافي، إن قوى سياسية أرادت الاستفراد بالمشهد في السودان.

وأضاف أن عدم الثقة بين الأطراف الانتقالية وقع بعد توقيع اتفاق السلام في جوبا.

كما قال البرهان، إن مبادرة رئيس الوزراء السابق عبد الله حمدوك تم اختطافها من جانب مجموعة صغيرة، وأن الجيش عالج بعض الأزمات التي أهملتها الحكومة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة