.
.
.
.

السودان.. البرهان يسمي 15 وزيرا في الحكومة الجديدة

نشر في: آخر تحديث:

أصدر رئيس مجلس السيادة السوداني عبدالفتاح البرهان، الخميس، قراراً بتكليف 15 وزيراً في الحكومة الانتقالية الجديدة.

وقال المجلس في بيان إن البرهان أصدر قرارا بتكليف عدد من الشخصيات بمهام الوزراء بالوزارات، وهم كالتالي:


١- عثمان حسين عثمان - وزارة شؤون مجلس الوزراء
٢- السفير علي الصادق علي- وزارة الخارجية
٣- أبوبكر أبوالقاسم عبدالله أبوالقاسم - وزارة التنمية العمرانية والطرق والجسور
٤- دكتور ابوبكر عمر البشرى أحمد - وزارة الزراعة والغابات
٥- بتول عباس علام عوض - وزارة الصناعة
٦- آمال صالح سعد - وزارة التجارة والتموين
٧- محمد عبدالله محمود - وزارة الطاقة والنفط
٨- مهندس ضو البيت عبدالرحمن منصور - وزارة الري والموارد المائية
٩- عادل حسن محمد حسين - وزارة الاتصالات والتحول الرقمي
١٠- إحلام مدني مهدي - وزارة الاستثمار والتعاون الدولي
١١- دكتور هيثم محمد إبراهيم - وزارة الصحة
١٢- سعاد الطيب حسن - وزارة العمل والإصلاح الإداري
١٣- عبدالعاطي أحمد عباس - وزارة الشؤون الدينية والأوقاف
١٤- دكتور جراهام عبدالقادر- وزارة الثقافة والإعلام
١٥- أيمن سيد سليم - وزارة الشباب والرياضة.

من الخرطوم (أرشيفية-فرانس برس)
من الخرطوم (أرشيفية-فرانس برس)

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت السفارة الأميركية في الخرطوم في بيان نشرته، أن واشنطن لن تستأنف مساعداتها الاقتصادية للسودان، التي توقفت بعد إجراءات قائد الجيش عبدالفتاح البرهان في 25 أكتوبر/ تشرين الأول، ما لم يتم وقف العنف وعودة حكومة يقودها المدنيون.

وقالت السفارة في بيان بشأن زيارة مساعدة وزير الخارجية مولي في، ومبعوث واشنطن الخاص لمنطقة القرن الإفريقي ديفيد ساترفيلد إلى السودان، إن الولايات المتحدة ستدرس اتخاذ إجراءات لمحاسبة المسؤولين عن تعطيل العملية السياسية في البلاد.

أزمة حادة

يذكر أن البلاد غرقت منذ 25 أكتوبر الماضي (2021) في أزمة حادة إثر حل القوات المسلحة حينها للحكومة ومجلس السيادة السابق، ما دفع العديد من المجموعات المدنية إلى التظاهر، مطالبين بعدم مشاركة المكون العسكري في الحكم.

ورغم تعهد البرهان بإجراء انتخابات عامة في منتصف 2023، إلا أن التظاهرات استمرت احتجاجا على التسوية التي وافق بموجبها رئيس الوزراء عبدالله حمدوك على العودة إلى منصبه في 21 نوفمبر، قبل أن يعود ويقدم استقالته مطلع يناير الحالي، مؤكدا أنه حاول إيجاد توافقات لكنه فشل.

لكن الدعوات إلى الاحتجاج لم تتوقف، متمسكة بضرورة رحيل العسكريين عن الحكم، حتى خلال الفترة الانتقالية.

وقد أدت تلك التظاهرات منذ أكتوبر حتى الآن إلى وقوع ما يقارب 60 قتيلا، بحسب ما أفادت لجنة أطباء السودان.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة