السودان

مجلس الأمن يندد باستهداف المدنيين ويمدد مهمة الأمم المتحدة في السودان

مدّد مجلس الأمن الدولي، الجمعة، لستة أشهر المهمة السياسية للأمم المتحدة في السودان

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

ندد مجلس الأمن الدولي، الجمعة، بنهب المساعدات الإنسانية والهجمات على المدنيين والبنية التحتية المدنية في السودان.

ودعا مجلس الأمن في بيان نقلته بعثة بريطانيا لدى الأمم المتحدة "لوقف الأعمال العدائية والاتفاق على وقف دائم لإطلاق النار وبدء عملية سياسية تفضي إلى الديمقراطية في السودان".

وأكدت الدول أعضاء المجلس دعمها للبعثة الأممية في السودان، وحثت على استمرار انخراطها في عملية سياسية يقودها السودانيون.

وعبر مجلس الأمن في بيانه عن "القلق" من تأثير الصراع في السودان على دول الجوار، ودعا المنظمات الدولية وأعضاء الأمم المتحدة للاستجابة بسرعة للاحتياجات الإنسانية.

وأشار البيان إلى أن اتفاق جوبا للسلام "ملزم لجميع الموقعين عليه، ويجب تنفيذه بالكامل، خصوصا فيما يتعلق بوقف دائم لإطلاق النار في دارفور".

تمديد مهمة الأمم المتحدة في السودان

كما مدّد مجلس الأمن الدولي، الجمعة، لستة أشهر المهمة السياسية للأمم المتحدة في السودان، بعدما اتّهم قائد الجيش السوداني عبد الفتاح البرهان المبعوث الأممي فولكر بيرتيس بالإسهام في تأجيج النزاع.

وفي قرار مقتضب، وافق مجلس الأمن بالإجماع على تمديد تفويض "بعثة الأمم المتحدة المتكاملة لدعم المرحلة الانتقالية في السودان" حتى الثالث من كانون الأول/ديسمبر 2023. ويعكس اقتصار تمديد التفويض على هذه المدة القصيرة مدى دقة الأوضاع في البلاد.

وكان البرهان قد اتّهم، الأسبوع الماضي، بيرتيس بتأجيج النزاع الدموي الدائر بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع بقيادة محمد حمدان دقلو.

ووجّه البرهان رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، طالبه فيها بـ"ترشيح بديل" لبيرتيس، متّهما الأخير بارتكاب "تزوير وتضليل" أثناء قيادته عملية سياسية تحولت حربا مدمرة.

وفي ختام اجتماع مغلق عقده مجلس الأمن الدولي، الأربعاء، أكد غوتيريش "ثقته التامة" ببيرتيس.

وقال غوتيريش: "يتعين على مجلس الأمن أن يقرر ما إذا كان يؤيد استمرار المهمة فترة إضافية، أو ما إذا الوقت قد حان لإنهائها".

ويدعو القرار، الذي تم تبنيه الجمعة، الأمين العام إلى مواصلة تقديم تقارير بشأن المهمة في السودان كل ثلاثة أشهر. ويتوقع أن يصدر التقرير المقبل في 30 آب/أغسطس.

وبيريتس الذي كان موجودا في نيويورك عندما اتّهمه البرهان بتأجيج النزاع، يُتوقّع أن يعود "إلى المنطقة" في الأيام المقبلة. وهو سيزور أديس أبابا للقاء مسؤولين في الاتحاد الإفريقي، وفق المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة فرحان حق.

وبعثة الأمم المتحدة المتكاملة لدعم المرحلة الانتقالية في السودان "يونيتامس" أنشئت في حزيران/يونيو 2020 لدعم العملية الديمقراطية الانتقالية بعد نحو عام على إطاحة الدكتاتور عمر البشير، ومذّاك كان يتم تجديد تفويضها سنويا لمدة عام، نقلا عن فرانس برس.

من الخرطوم (فرانس برس)
من الخرطوم (فرانس برس)

وميدانيا، استمرت الاشتباكات بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع، مساء اليوم الجمعة، وذلك في وسط الخرطوم وغربها، حيث تصاعدت أعمدة الدخان من المنطقة الصناعية في العاصمة السودانية.

يأتي هذا فيما هدأت حدة القصف المدفعي العنيف الذي شهده شرق وجنوب مدينة أم درمان منذ ليل أمس وحتى صباح الجمعة، والذي تسبب في اهتزاز المنازل في عدة مناطق بأم درمان مع قلة الطلعات الجوية للطيران بشقيه الحربي والاستطلاعي منذ الصباح.

وارتفعت وتيرة القصف المدفعي بشكل كبير خلال الأيام الماضية حيث قصف الجيش تمركزات قوات الدعم السريع عبر المدافع الثقيلة والراجمات.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.