السودان

الأمم المتحدة تعلن العثور على مقبرة جماعية غرب دارفور

مكتب حقوق الإنسان أكد أن 87 شخصاً على الأقل بعضهم من قبيلة "المساليت" دُفنوا في المقبرة التي تم العثور عليها بالسودان

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

أعلن مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في بيان له، اليوم الخميس، أن 87 شخصاً على الأقل بعضهم من قبيلة "المساليت" دُفنوا في مقبرة جماعية في غرب دارفور بالسودان، كاشفاً عن أن لديه معلومات جديرة بالثقة عن مسؤولية قوات الدعم السريع عن ذلك.

ودان فولكر تورك، المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان "بأشد العبارات قتل المدنيين والعاجزين عن القتال"، وأضاف "كما أشعر بالفزع من الطريقة القاسية والمهينة التي عومل بها القتلى وعائلاتهم ومجتمعاتهم".

بئر واحدة فقط.. مخيم أبوشوك بمدينة الفاشر شمال #دارفور يعاني نقصا حادا في مياه الشرب #السودان  #العربية
بئر واحدة فقط.. مخيم أبوشوك بمدينة الفاشر شمال #دارفور يعاني نقصا حادا في مياه الشرب #السودان #العربية

موجات من الهجمات

وتحدث شهود وجماعات حقوقية في مدينة الجنينة بغرب البلاد عن موجات من الهجمات شنتها قوات الدعم السريع وجماعات من قبائل عربية على أفراد قبيلة المساليت غير العربية. وشملت الهجمات إطلاق نار من مدى قريب.

وجاء في البيان أن السكان المحليين اضطروا إلى التخلص من الجثث، التي كان بعضها لنساء وأطفال، في منطقة مفتوحة بالقرب من مدينة الجنينة بين يومي 20 و21 يونيو/ حزيران.

وذكر المكتب في البيان أن بعض الأشخاص لقوا حتفهم متأثرين بجروح لم تُعالج، فيما لم يتسن الوصول إلى المتحدث باسم قوات الدعم السريع للتعليق.

وذكر متحدث باسم الأمم المتحدة أنه لم يتسن تحديد عدد القتلى من المساليت.

"أعمال وحشية"

وأثار القتل بدوافع عرقية مخاوف من تكرار الأعمال الوحشية التي ارتكبت في دارفور بعد عام 2003 عندما ساعدت ميليشيات "الجنجويد"، التي تشكلت منها قوات الدعم السريع، الحكومة في سحق تمرد للجماعات غير العربية في دارفور، مما أسفر عن مقتل حوالي 300 ألف شخص.

وقال المتحدث باسم الجيش العميد نبيل عبد الله لرويترز "ما ارتكبته الميليشيا في الجنينة يرتقي لجرائم حرب، ويجب ألا تمر هذه الجرائم بدون محاسبة، ونحن نؤكد بأن هذه الميليشيا المتمردة ليست ضد الجيش ولكنها ضد المواطن السوداني، ومشروع الميليشيا مشروع عنصري ومشروع تطهير عرقي".

وتصاعدت إراقة الدماء الناجمة عن دوافع عرقية في الأسابيع الماضية بالتزامن مع الحرب الدائرة منذ أبريل/ نيسان بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع، والتي تدفع البلاد إلى شفا حرب أهلية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.