السودان

البرهان يحذر من انتقال الحرب "لدول حول السودان"

قائد الجيش السوداني أكد أن قوات الدعم السريع استعانت بمجموعات "خارجة عن القانون" من عدة دول

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

قال رئيس مجلس السيادة الانتقالي وقائد الجيش السوداني عبد الفتاح البرهان، الخميس، إن بلاده تواجه حربا مدمرة شنتها قوات الدعم السريع و"تحالفت معها جهات إقليمية ودولية"، بحسب تعبيره.

وأضاف البرهان في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، أن قوات الدعم السريع مارست "جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب" في معظم مناطق السودان، داعياً المجتمع الدولي باعتبار قوات الدعم ومن يتحالف معها "مجموعات إرهابية".

وأكد البرهان أن قوات الدعم السريع استعانت بمجموعات وصفها بأنها "خارجة عن القانون" من عدة دول في الإقليم والعالم، محذراً من أنها ستكون "شرارة لانتقال الحرب لدول أخرى حول السودان".

وأضاف: "التدخلات الإقليمية والدولية لمساندة قوات الدعم السريع أصبحت واضحة، وهي أول شرارة ستحرق الإقليم والمنطقة".

وتحدث البرهان في كلمته عن جهود وقف الحرب، وقال إن قوات الدعم السريع رفضت كل الحلول السلمية وأصرت على "تدمير الدولة وإبادة شعبها".

كما لفت البرهان إلى تحقيق تقدم في مفاوضات جدة لولا "تعنت" قوات الدعم السريع ورفضها الخروج من الأحياء السكنية في السودان.

كما أكد التزامه التعهدات السابقة بتسليم الجيش الحكم إلى حكومة مدنية، قائلاً "ما زلنا عند تعهداتنا السابقة بنقل السلطة إلى الشعب السوداني بتوافق عريض وتراض وطني تخرج بموجبه القوات المسلحة نهائيا من العمل السياسي ويكون تداول السلطة بالطرق الشرعية والسلمية المتمثلة في الانتخابات".

وأشار البرهان إلى "مرحلة انتقالية قصيرة تدار فيها الدولة بحكومة مدنية من المستقلين يتم خلالها معالجة الأوضاع الراهنة، الأمنية والإنسانية والاقتصادية وإعادة الإعمار، تعقبها انتخابات عامة يختار من خلالها السودانيون من يحكمهم".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.