.
.
.
.

مقتل 15 طالباً في سقوط قذائف على كلية في دمشق

اشتباكات عنيفة في أحياء العاصمة السورية بين الجيشين السوري والحر

نشر في: آخر تحديث:

قُتل 15 طالبا وأصيب عدد آخر بجروح في سقوط قذائف هاون على كلية الهندسة المعمارية التابعة لجامعة دمشق وسط العاصمة السورية، بحسب ما نقلت وكالة الانباء الرسمية السورية (سانا) عن رئيس الجامعة، عامر مارديني.

ونقلت الوكالة عن مارديني تأكيده "ارتفاع عدد القتلى الذين وقعوا جراء سقوط قذيفة هاون على مقصف الكلية".

وكان التلفزيون الرسمي السوري قد اشار في شريط إخباري سابق إلى سقوط 12 قتيلاً من الطلاب والطالبات جراء إطلاق قذائف هاون على مقصف الكلية القريبة من ساحة الأمويين وسط العاصمة.

ومن جانبها، ذكرت وكالة الأنباء الرسمية السورية أن 6 أشخاص أصيبوا في الحادث.

وإلى ذلك، ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن عدد الضحايا وصل إلى 10 جراء سقوط القذائف على منطقة البرامكة وحرم الكلية، مشيراً إلى أن الحصيلة "مرشحة للارتفاع بسبب وجود جرحى في حالات خطرة".

وأوضح مدير المرصد رامي عبدالرحمن أن الضحايا من الطلاب، وأن 3 قذائف سقطت داخل حرم الكلية، في حين سقطت قذيفتان بالقرب منها.

وعرضت قناة "الإخبارية" السورية صوراً من الكلية ومقصفها، بدت فيها آثار دماء على الأرض وكراسي وطاولات مبعثرة.

كما عرضت القناة صوراً من المستشفى الذي نقل إليه المصابون، من دون أن تحدد اسمه. وبدا في الصور عدد من المصابين المضرجين بدمائهم، في حين يحاول أطباء ومسعفون إنعاش أحد المصابين الذي بدا ممداً على سرير أسود اللون.

وتكرر في الأيام الماضية سقوط قذائف الهاون على مناطق وسط العاصمة السورية، لاسيما بالقرب من ساحة الأمويين التي تضم العديد من المباني الرسمية ومبنى هيئة الإذاعة والتلفزيون.

وأفاد المرصد السوري بأن اشتباكات عنيفة تدور الخميس على أطراف العاصمة، لاسيما في حي القابون (شمال شرق) والأحياء الجنوبية.