.
.
.
.

آشتون تدعو مجلس الأمن لـ"تحمل مسؤولياته" حيال سوريا

وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي شددت على ضرورة احترام سوريا شروط تسليم الكيماوي

نشر في: آخر تحديث:

دعت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي، كاثرين آشتون، الأربعاء، أعضاء مجلس الأمن الدولي إلى "تحمّل مسؤولياتهم" في حلّ النزاع السوري.

وقالت آشتون، أثناء مناقشة في البرلمان الأوروبي حول سوريا، إن دور مجلس الأمن "لا يمكن تفاديه".

وأضافت: "لكن يتعيّن على أعضاء مجلس الأمن الدولي تحمّل مسؤولياتهم، وأنه لمن المؤسف جداً بالفعل أنهم لم يتحمّلوها حتى الآن في إطار النزاع في سوريا".

وأعربت آشتون مرة أخرى عن دعمها للاقتراح القاضي بوضع الأسلحة الكيماوية السورية تحت إشراف دولي، داعية إلى "اغتنام هذه الدينامية الجديدة".

وشددت على أنه "ينبغي العمل على أن لا تعلن سوريا فقط أنها توافق على الاقتراح، ولكن أنها ستحترم الشروط المطروحة".

وتابعت آشتون: "الأمر لا يتعلق فقط بحل المشكلة المرتبطة باستخدام أسلحة كيماوية. إنه يتعلق بتسوية المشكلة بمجملها".

وأوضحت أن الاتحاد الأوروبي يقوم "بنشاط متعدد الاتجاهات على الصعيد الدولي"، مشيرة إلى اتصالات "مكثفة جداً" مع الأميركيين والروس والدول العربية.

وفي سياق متصل، اعتبرت آشتون أنه ينبغي ""حشد المزيد من الموارد للاجئين وإيجاد وسائل جديدة أكثر فعالية لتلبية حاجات الذين يعانون أيضاً داخل البلد".