كردستان العراق تقدم 50 مليوناً من عائدات نفطها للسوريين

البعض اتهم حكومة الإقليم بالسعي إلى إحراج بغداد بعد إهمالها اللاجئين

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قدَّمت شركات النفط العاملة في إقليم كردستان 50 مليون دولار من عائداتها لمساعدة اللاجئين السوريين الذين صول عددهم إلى نحو ربع مليون شخص، بعد طلب قدمته حكومة الإقليم.

وحاولت كردستان العراق من خلال هذا الطلب زيادة نسبة التخصيصات المالية للتعامل مع تدفق السوريين الذي بدأ يزداد بشكل كبير.

وأوضحت أربيل أنها طلبت المساهمة فقط ولم تحدد أي مبلغ تجبر الشركات النفطية المتعاقدة معها على دفعه.

ومن جهتها، وافقت هذه الشركات على إعطاء المساعدات في وقت كان باستطاعتها الرفض لعدم وجود أيِ نص قانوني يفرض عليها دفع هذه المبالغ.

وتحدث البعض عن سعي الحكومة الكردية إلى إحراج بغداد التي أهملت مساعدة السوريين في إقليم كردستان، بطريقة لا يحق للحكومة المركزية منعها أو التدخل بها، وبشكل يبعد الأكراد عن أي مشاكل سياسية أو مالية معها.

ويُعرب البعض عن ثقتهم بأن حكومة بغداد لن تستطيع التدخل بهذه المساعدات، حتى وإن أرادت ذلك، حيث إن رئيس الوزراء نوري المالكي غير قادر على فتح ملف اللاجئين السوريين لانشغاله بمواضيع أخرى أكثر أهمية بالنسبة له.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.