.
.
.
.

النظام رداً على المعارضة: لدينا موقوفون لا معتقلون

الإبراهيمي يرفع جلسة المفاوضات الأولى بين الائتلاف والنظام السوري

نشر في: آخر تحديث:

رفع الأخضر الإبراهيمي، المبعوث الدولي والعربي المشترك إلى سوريا، جلسة المفاوضات الأولى بين وفد الائتلاف السوري المعارض والنظام السوري.

وبحسب معلومات موفد "العربية"، حسين قنيبر، فإن المعلومات التي حصل عليها من مصادر من كلا الوفدين تفيد بأن الائتلاف قدم لائحة بأسماء آلاف المعتقلين، ولكن وفد النظام السوري رد بأنه لا يوجد لديه معتقلون وإنما موقوفون.

وأضاف قنيبر أن الفرق بين المعتقل والموقوف بالمعنى القانوني يتلخص بأحقية أن يكون لدى النظام موقوفون.

وكان من المفروض أن تكون الجلسة الأولى اليوم في مؤتمر "جنيف 2" لمناقشة ملف المعتقلين.

وعن الجلسة الثانية، فإنه من المفروض أن تكون عن إدخال المساعدات لحمص وفك الحصار عنها، وحول ما حدث من نقاشات حول هذا الأمر قال قنيبر، إن وفد النظام السوري قال رداً على المطالبة برفع الحصار عن حمص: إن هذا الموضوع بسيط ولا يحتاج إلى القدوم إلى "جنيف 2".

وأضاف قنيبر أن وفد النظام يعتبر أن السلة الإنسانية سلة متكاملة، بمعنى أنه يشترط لرفع الحصار عن بعض أحياء حمص المحاصرة رفع الحصار الذي تفرضه المعارضة على بعض الأحياء مثل نبل والزهراء. ومما رشح عن الاجتماعات أيضاً، ما صدر عن بعض أعضاء وفد النظام السوري حول التأكيد على أن مسألة البحث في انتقال السلطة هو أمر من المبكر الحديث عنه، ولكن يمكن بحث حل سياسي وعملية سياسية وليس انتقالاً سياسياً.