.
.
.
.

مدعي الجنائية تؤيد إحالة الملف السوري للمحكمة

نشر في: آخر تحديث:

أكدت المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية، فاتو بن سودا، في تصريحات خاصة لقناة "العربية"، أنها تؤيد إحالة الملف السوري إلى المحكمة.

وكانت "العربية" قد أجرت مقابلة حصرية مع المدعي العام، وسألتها إذا كانت تؤيد إقامة محكمة خاصة بالجرائم المرتكبة في سوريا، حال عرقل الفيتو الروسي في مجلس الأمن إحالة سوريا إلى المحكمة الجنائية، وذلك عند التصويت على مشروع قرار الإحالة الفرنسي الأسبوع القادم.

وقالت: "أعتقد أن أسوء شيء يمكن أن يحدث هو الإفلات من المحاسبة، وخاصة بالنسبة لجرائم خطيرة مثل التي تحدث في سوريا. وأنا كناشطة في مجال حقوق الإنسان وكمسلمة وكإنسانة قلقة حول الجرائم التي ترتكب هناك، وأعتبر أنه من غير المقبول ألا نفعل شيئا. هذا غير مقبول".

وتابعت: وإذا ما واجه طريق سوريا إلى المحكمة الجنائية مشكلات، ووجدت هناك جهود أخرى لتحقيق العدالة والمحاسبة، سوف أؤيدها، فالعدالة والمحاسبة وسيادة القانون، وخاصة العدالة بالنسبة لضحايا الجرائم هي أمور بالغة الأهمية ويجب تحقيقها.

وأضافت: ثلاث سنوات هي زمن طويل، وقد كثرت جدا أعداد القتلى والمشردين في هذا النزاع، ونحن نتحدث الآن عن مقتل مئات الآلاف، وهذا أمر غير مقبول.