.
.
.
.

نظام الأسد قصف إدلب بمواد كيمياوية سامة

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت منظمة "هيومن رايتس ووتش" أن نظام بشار الأسد كرر استخدامه لمواد كيمياوية سامة خلال هجمات عدة بالبراميل المتفجرة استهدفت محافظة إدلب خلال شهري إبريل ومايو الماضيين، وفقا لما ذكرته قناة "العربية" اليوم الخميس.

وطالت الهجمات التي حققت فيها المنظمة مدينة سراقب وبلدة النيرب وقرية كفربطيخ، وتسببت بمقتل شخصين وإصابة نحو 130 آخرين بحالات اختناق.

وقالت المنظمة الحقوقية في تقرير لها إن هذا الاستخدام يشكل خرقا لاتفاقية حظر استخدام الأسلحة الكيمياوية ولقرار مجلس الأمن الدولي.