.
.
.
.

جماعة تركمانية سورية: 40 مدنيا ضحايا الغارات الروسية

نشر في: آخر تحديث:

قالت جماعة تركمانية معارضة الخميس إن أولى الضربات الجوية الروسية على سوريا التي ادعت موسكو أنها تستهدف متطرفي تنظيم داعش قصفت مواقع للجيش السوري الحر وقتلت عشرات المدنيين.

وواصلت الطائرات الروسية قصف مواقع مقاتلي المعارضة لليوم الثاني في غرب سوريا اليوم الخميس. ويمثل القصف تصعيدا كبيرا في الصراع الذي بدأ قبل 4 سنوات، حيث تشن الولايات المتحدة وحلفاؤها حملة قصف منفصلة منذ أكثر من عام.

وقال المجلس التركماني السوري ومقره تركيا في بيان إن مناطق يعيش بها التركمان في حمص وحماة تعرضت للهجوم أمس الأربعاء. وأضاف أن 40 مدنيا قتلوا في قرية تلبيسة وحدها قرب حمص وأن من بين القتلى تركمان.

ويقول التركمان الذين تتحالف كتائب تركمان سوريا وهي الجناح العسكري لهم مع الجيش السوري الحر إنهم يتعرضون لهجمات من القوات الأسد وتنظيم داعش .

وقال البيان "ندين بشدة روسيا التي لم يكفها دعمها غير المحدود للنظام القاتل وتمطر الشعب السوري الآن بالقنابل وهي تعد بالديمقراطية".

وأنشئ المجلس التركماني السوري في غازي عنتاب في تركيا لتوحيد فصائل الجماعات العرقية المتحدثة بالتركية الموجودة في سوريا، وتدعمه الحكومة التركية التي تنتقد رئيس النظام بشار الأسد بشدة.