.
.
.
.

روسيا تتهم تركيا بتسليح "داعش" في سوريا

نشر في: آخر تحديث:

اتهمت روسيا تركيا بتسليح تنظيم "داعش" في سوريا من خلال منظمات غير حكومية تركية تمرر الأسلحة تهريباً، وذلك في رسالة إلى مجلس الأمن الجمعة.

وكتب السفير الروسي لدى الأمم المتحدة، فيتالي تشوركين، في رسالة مؤرخة في 18 مارس أن "المزود الرئيسي للأسلحة والمعدات العسكرية لتنظيم داعش هو تركيا من خلال منظمات غير حكومية".

وذكر تشوركين أن منظمتي "بيسار" و"ايليكدر" ومؤسسة الحريات وحقوق الإنسان أرسلت قوافل تحمل "معدات مختلفة" للجماعات المتطرفة، وضمنها "داعش". كما أكد أن هذه المنظمات الثلاث هي واجهة المخابرات التركية في سوريا.

وغالباً ما تتهم روسيا تركيا بدعم الجماعات الإرهابية في سوريا.

وتضاعفت هجمات موسكو ضد أنقرة منذ أسقطت تركيا طائرة عسكرية روسية في نوفمبر على الحدود مع سوريا.

كما أشار تشوركين أيضاً إلى تسليم شركتي "توحيد بيلسيم مركزي" و"ترند ليمتد"، ومقرهما في شانلي أورفا، مواد كيميائية وصواعق للمقاتلين في سوريا.

وكانت روسيا قد فشلت في فبراير في إقناع مجلس الأمن بتبني قرار يدعو تركيا إلى وقف قصفها في سوريا.