.
.
.
.

قوات الأسد تطلب من أهالي منطقة غرب مضايا إخلاء منازلهم

نشر في: آخر تحديث:

حذرت قوات الأسد وميليشيات حزب الله اللبناني أهالي منطقة الجمعيات الواقعة غرب بلدة مضايا بريف دمشق وطالبتهم بضرورة إخلاء منازلهم خلال حيز زمني لا يتخطى الـ48 ساعة.

وبحسب لجان التنسيق فإن عدد العائلات الموجودة يقارب الـ300 عائلة، تقبع تحت الحصار منذ سبتمبر 2015. وكانت قوات النظام قد هجّرت في يناير الماضي 15 عائلة من أهالي منطقة كروم مضايا.

وكانت الأمم المتحدة قد أبدت قلقها، في وقت سابق الشهر الحالي، من تزايد صعوبات توصيل المساعدات لمناطق محاصرة في سوريا، وتحدثت عن تعطيل القوافل أو إزالة معدات الجراحة منها على أيدي قوات النظام السوري في أغلب الأحوال.

ودعا رئيس مجموعة العمل للشؤون الإنسانية التابعة للأمم المتحدة، يان إيغلاند، روسيا وإيران والصين والعراق، إلى ممارسة المزيد من الضغط على حكومة النظام لدفعها للسماح بدخول المساعدات الغذائية والأدوية.