.
.
.
.

المعارضة تكذّب الأسد وتنفي استسلام عناصرها في حلب

نشر في: آخر تحديث:

نفى مقاتلو فصائل #المعارضة المسلحة في #سوريا استسلام أي من عناصرها في حلب، وفق ما أعلنت وسائل إعلامية تابعة للنظام السوري.

كما شكك ناشطون بخروج مدنيين من أحياء #حلب الشرقية عبر الممرات التي أعلنت #موسكو عن فتحها.

فيما تشن طائرات #النظام غارات عنيفة على مناطق عدة في ريف حلب الغربي، ما أدى إلى حركة نزوح كبيرة في بلدة الأتارب.

إلى ذلك، تسببت الغارات بوقوع #مجازر عدة راح ضحيتها العشرات بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

ووصل عدد القتلى في بلدة #الأتارب إلى 65 بينهم 25 طفلاً وفقا للمرصد، بمعزلٍ عن دمار ممتلكات السكان بحسب المرصد أيضا.