.
.
.
.

صورة تفطر القلب.. كريم طفل سوري فقد عينه وكسرت جمجمته

نشر في: آخر تحديث:

أطلق ناشطون سوريون على مواقع التواصل الاجتماعي حملة للتضامن مع الطفل السوري كريم الذي فقد عينه وكسرت جمجمته، نتيجة قصف قوات الأسد على الغوطة الشرقية المحاصَرة، في ريف دمشق.

وكان كريم قد أصيب في عمر الأسبوعين، بعد قصف استهدف منزلهم الواقع في حمورية، حيث قُتلت والدته، وأصيب بكسر في الجمجمة أدى إلى فقدانه عينه اليسرى.

وتضامن الكثير من الناشطين مع الطفل السوري، عن طريق نشر صورته وصور لهم واضعين أيديهم على أعينهم اليسرى، وأرفقوا بوسمي #SolidarityWithKarim (تضامناً مع كريم).

وتحدث والد كريم عن حالة نجله وقصته، وقال "كان مع والدته وهي ذاهبة للسوق وماتت بسبب راجمات صواريخ النظام السوري، وأصيب كريم بكسر في جمجمته وفقد عينه بشكل كامل، وكانت حالته خطرة جداً".

يذكر أن الغوطة الشرقية المحاصرة منذ خمس سنوات تضم مئات الأطفال المصابين من جراء قصف النظام الأطفال المرضى الذين يعانون من سوء التغذية وسوء الرعاية الطبية، نتيجة الحصار المفروض على المنطقة، ومنع خروجهم منها لتلقي العلاج.