.
.
.
.

مستشار خامنئي من دمشق يتوعد إدلب بعد الغوطة

نشر في: آخر تحديث:

أعرب مستشار المرشد الإيراني أكبر علي ولايتي خلال زيارته دمشق عن "أمله" في أن يكون ما سماه "تحرير" إدلب قريبا جدا.

وكان المستشار الإيراني قد جال فوق ركام #الغوطة_الشرقية المنكوبة، ودمار المدينة التي حوصرت منذ العام 2013، وأفرغت قبل أيام من أهلها في غوطة دمشق، واستمع لشرح ضباط نظام الأسد حول العمليات التي جرت في المدينة، حيث تم تهجير آلاف المدنيين بالإضافة إلى نقل فصائل المعارضة المسلحة إلى إدلب.

وأفادت وسائل إعلام إيرانية أن ولايتي زار موقعاً عسكرياً في الغوطة الشرقية وتحدث مع ضباط سوريين حول العمليات التي جرت في المدينة.

ونشر موقع "خبر أونلاين الإيراني مقطعا عبر حسابه على "تويتر" يظهر ولايتي في منطقة عسكرية بالغوطة الشرقية.

يأتي هذا وسط استعدادات أميركية لتوجيه ضربة عسكرية ضد نظام الأسد قد تشمل قواعد الحرس الثوري الايراني وميليشياته في أنحاء سوريا، بحسب ما أعلن الرئيس الأميركي دونالد #ترمب.