أنقرة: مهمتنا في سوريا التخلص من داعش والوحدات الكردية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قال وزير الدفاع التركي إن الأولوية في شمال سوريا لضمان أمن الحدود والتخلص من الإرهابيين سواء كانوا وحدات حماية الشعب الكردية أو تنظيم داعش.

وأشار إلى أن "​تركيا​ ستقيم منطقة آمنة بعمق 20 إلى 30 كلم داخل سوريا".

في المقابل، كشف الصحافي التركي عبد الله بوزكورت في دورية التحقيقات الصادرة من مركز ستوكهولم للحرية أن "مئات من تسجيلات التنصت السرية التي تم الحصول عليها من مصادر خاصة في العاصمة التركية أنقرة تكشف كيف أن حكومة الرئيس رجب طيب أردوغان مكنت - بل وسهلت - حركة المقاتلين الأجانب والأتراك عبر الحدود التركية إلى سوريا للقتال إلى جانب تنظيم داعش الإرهابي".

وتشير الوثائق السرية، التي كشف عنها بوزكورت ونشرتها "كاليفورنيا كوريير The California Courier " إلى "وجود اتفاق ضمني بين "داعش" ومسؤولين أمنيين أتراك بموجبه تم السماح للمهربين بالعمل في حرية على جانبي مسافة بلغت 822 كيلومترا من الحدود التركية-السورية دون أي تداعيات من جانب حكومة أردوغان. كما أتاح الاتفاق لداعش تشغيل خطوط إمداد لوجستية عبر الحدود ونقل المقاتلين الجرحى إلى تركيا لتلقي العلاج الطبي.

وتفضح التسريبات الصوتية أن القائم على تنفيذ عمليات تهريب "داعش" سيئة السمعة شخص تركي الجنسية، يبلغ من العمر 36 سنة، هو إلهامي بالي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.