.
.
.
.

روسيا: نفط الشمال يجب أن يخضع لدمشق

نشر في: آخر تحديث:

رأت الخارجية الروسية، الأربعاء، ضرورة أن تخضع المواقع النفطية شمال شرقي سوريا لسيطرة دمشق. وذكرت وكالة ريا نوفوستي نقلا عن وزارة الشؤون الخارجية الروسية أن الحكومة السورية يتعين أن تستعيد سيطرتها على كافة منشآت النفط شمال شرقي البلاد.

وقال ميخائيل بوغدانوف، نائب وزير الخارجية أيضا، إن موسكو تأمل أن يقدم أكراد سوريا ضمانات على أنهم سينسحبون من المنطقة الحدودية مع تركيا.

يأتي ذلك، في وقت ذكر وزير الدفاع الأميركي، مارك إسبر، أن إبقاء بعض القوات الأميركية في أجزاء من شمال شرقي سوريا قرب حقول النفط مع قوات سوريا الديمقراطية، لضمان عدم سيطرة تنظيم داعش أو جهات أخرى على النفط، من بين الخيارات التي تجري مناقشتها.

وصرح إسبر، الاثنين، للصحافيين خلال رحلة إلى أفغانستان بينما يجري سحب القوات الأميركية من شمال شرق سوريا، بأن بعض القوات ما زالت تتعاون مع قوات شريكة قرب حقول النفط، وإن المناقشات جارية بشأن إبقاء بعض القوات هناك.

وأضاف أنه لم يقدم هذا الاقتراح بعد لكن مهمة وزارة الدفاع هي بحث كافة الخيارات.