.
.
.
.

فيديو.. كردي سوري يحرق نفسه أمام مفوضية اللاجئين بجنيف

نشر في: آخر تحديث:

أكدت الشرطة السويسرية أن كرديا سوريا في الثلاثينيات من عمره أشعل النار في نفسه أمام مقر المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة في جنيف، الأربعاء، ثم سارعت الإسعاف بنقله جوا إلى المستشفى.

وفي التفاصيل، قال سيلفان جيوم جانتي المتحدث باسم شرطة جنيف، إن الرجل المقيم في ألمانيا نقل جوا بطائرة هليكوبتر إلى وحدة متخصصة في علاج الحروق في المستشفى الجامعي في لوزان حيث يتلقى العلاج.

وأضاف "نظرا لحالته لن يتسنى استجوابه بشأن دافعه لكننا نعتقد أن الأمر يتعلق بالوضع السياسي".


غزو تركي

يذكر أن الجيش التركي كان قد بدأ هجوما في شمال سوريا في التاسع من أكتوبر/تشرين الأول لطرد مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية السورية من منطقة الحدود.

بدورها، أبرمت روسيا وتركيا اتفاقا، الثلاثاء، يدعو لانسحاب وحدات حماية الشعب الكردية من على طول الحدود مع تركيا في شمال شرق سوريا.

محترقاً.. حاول دخول المقر

فيما قال أندريج ماهيشيك المتحدث باسم المفوضية السامية لشؤون اللاجئين "نشعر بالأسف والصدمة بشأن الحادث الذي وقع أمام مقرنا في جنيف هذا الصباح"، مضيفا: أن الرجل أضرم النار في نفسه ثم حاول دخول مقر المفوضية لكن أفراد الأمن والخدمات الطبية تدخلوا وأخمدوا النار.

وقال المتحدث "نأمل أن يتعافى".

يشار إلى أن مقر المفوضية يقع في الجهة المقابلة من الشارع لمأوى يقيم فيه طالبو لجوء ومنهم أكراد سوريون.

ووقعت الحادثة حوالي الساعة الثامنة صباحا (06,00 ت غ) خارج مقر المفوضية الواقع قبالة قصر الأمم، مقر الأمم المتحدة في أوروبا.

كذلك وصلت فرق الاستجابة سريعا وتم نقل المصاب في مروحية إلى مستشفى في لوزان حيث يخضع للعلاج، بحسب الشرطة.