.
.
.
.

مزقوا صور الأسد.. النظام يعتقل 38 طفلا ويتهمهم بالدعشنة

نشر في: آخر تحديث:

اعتقلت قوات النظام السوري 38 طالباً من مدرسة "الجرمق" الابتدائية في بلدة يلدا الواقعة جنوب العاصمة دمشق، بسبب قيام الطلاب بتمزيق صورة لرأس النظام "بشار الأسد". وفق ما أورد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

في التفاصيل، بدأت الحملة باعتقال 20 طالباً، من المدرسة إثر قيامهم بتشويه صورة بشار الأسد ثم تمزيقها، ليقوم فرع فلسطين (216) التابع للنظام بعد أيام باعتقال 18 طفلا آخرين بعد مداهمة منازلهم، جميعهم من أبناء مخيم اليرموك ونازحين إلى يلدا.

وعقب الحادثة توجهت لجان المصالحة في جنوب العاصمة دمشق لفرع "فلسطين" في محاولة منهم للتوسط وإخراج الأطفال من المعتقل إلا أن قيادة الفرع وجهت للأطفال تهمة الانتساب إلى ما يسمى "أشبال الخلافة" الذي كان يتبع لتنظيم داعش خلال فترة تواجد التنظيم في مخيم اليرموك جنوب دمشق.

وفي عام 2015 سيطر تنظيم داعش على أكثر من نصف مخيم اليرموك، إثر معارك مع الجيش الحر، وذلك قبل سيطرة قوات الأسد على المخيم العام الماضي ونقل عناصر التنظيم إلى ريف محافظة السويداء جنوب دمشق.

قصة اعتقال أطفال مخيم اليرموك تعيد الذاكرة إلى أطفال درعا الذين أشعلوا شرارة الثورة السورية في 2011 الذين خطوا في 24 فبراير عام 2011 كلمة "حرية" على الجدران وكسروا حاجز الخوف ليعتقلهم النظام بعد ذلك.