.
.
.
.

وزارة الدفاع التركية: مقتل جندي جديد في إدلب

نشر في: آخر تحديث:

قالت وزارة الدفاع التركية إن أحد جنودها قُتل وأصيب اثنان آخران في قصف لقوات النظام السوري في محافظة إدلب بشمال غرب سوريا، وذلك بعد يوم من مقتل 33 جنديا تركيا في هجوم بالمنطقة.

وكانت الرئاسة التركية قالت في وقت سابق الجمعة، إن الرئيس رجب طيب أردوغان اتفق خلال اتصال هاتفي مع نظيره الأميركي دونالد ترمب على ضرورة اتخاذ خطوات إضافية لمواجهة المأساة الإنسانية في محافظة إدلب السورية.

وقال متحدث باسم البيت الأبيض إن ترمب ندد في الاتصال بالهجوم الذي أسفر عن مقتل جنود أتراك شمال غرب سوريا، وجدد ترمب التأكيد على دعم جهود تركيا لخفض التصعيد في إدلب.

من جانب آخر، أدانت ألمانيا على لسان المستشارة أنجيلا ميركل، ما أسمتها الهجمات الوحشية ضد القوات التركية في إدلب.

والخميس، قتل 33 جنديا تركيا على الأقل، في ضربات جوية نسبتها أنقرة إلى القوات السورية في إدلب، وردت تركيا في وقت لاحق، الأمر الذي أدى إلى مقتل 31 جنديا سوريا، حسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

والجمعة، أجرى الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان محادثات هاتفية سعيا إلى احتواء التصعيد، وسط احتمال عقد قمة بينهما الأسبوع المقبل في موسكو.

ومنذ ديسمبر الماضي، تمكنت قوات الجيش السوري بدعم جوي روسي من استعادة مناطق واسعة في إدلب، في عملية عسكرية كبيرة أدت إلى نزوح نحو مليون سوري من منازلهم.