.
.
.
.

هجوم إرهابي يقتل العشرات وسط سوريا.. فهل عاد الدواعش؟

حافلة ركاب تعرضت لهجوم من قبل مجموعات مسلحة يعتقد أنها تابعة لتنظيم داعش

نشر في: آخر تحديث:

قتل العشرات من قوات النظام ومعهم آخرون وسط سوريا في كمين نفذه إرهابيون على الطريق الدولي الواصل بين مدينتي تدمر ودير الزور، وسط البلاد.

وأفادت المعلومات بأن حافلة ركاب تعرضت لهجوم من قبل مجموعات مسلحة يعتقد أنها تابعة لتنظيم داعش، ما أسفر عن مقتل 28 شخصاً بينهم 8 مدنيين، و20 جنديا من قوات النظام، وإصابة 9 آخرين بجروح.

وأضافت أن الهجوم الإرهابي على الحافلة تم بالقرب من منطقة كباجب الواقعة على الطريق الدولي بين دير الزور وتدمر.

نشاط متصاعد للتنظيم

يشار إلى أن منطقة كباجب التي تبعد 50 كم جنوب غربي دير الزور، كانت شهدت نشاطا متصاعدا لمسلحي تنظيم داعش الإرهابي خلال الآونة الأخيرة.

وأرسل النظام تعزيزات عسكرية من المواقع القريبة إلى المنطقة التي شهدت الهجوم، كما اشتبكت قواته مع مجموعة مسلحة في المنطقة نفسها.

بدوره، أوضح المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن الهجوم يرفع من حصيلة خسائر النظام، خلال الفترة الممتدة من 24 مارس 2019 وحتى اليوم، حيث وصلت إلى 1214 قتيلا من قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية، من بينهم اثنان من الروس على الأقل، بالإضافة لـ145 من الميليشيات الموالية لإيران من جنسيات غير سورية.