.
.
.
.

بينهم جثث متفحمة.. 6 قتلى بتفجير سيارة في عفرين السورية

نشر في: آخر تحديث:

مجدداً ضرب العنف مدينة عفرين الخاضعة لسيطرة الفصائل المدعومة من تركيا، في ريف حلب.

فقد حصد انفجار سيارة ملغومة، 6 قتلى وأكثر من 12 جريحاً بينهم عناصر موالية لأنقرة بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الاثنين.

فيما وصلت جثث متفحمة لأشخاص مجهولي الهوية، إلى المستشفيات في المنطقة.

ومن بين الجرحى الـ 12 طفلان أصيبا بجروح متفاوتة، وتم نقلهما إلى المستشفى.

وفي التفاصيل، وقع التفجير بالقرب من سوق الهال عند دوار كاوا وسط المدينة، حيث يتواجد مقر عسكري لما يعرف بجيش الإسلام، دون معرفة أسماء القتلى.

4 تفجيرات في شهر واحد

يشار إلى أن عفرين الخاضعة للسيطرة التركية في سوريا شهدت شهر سبتمبر الفائت، 4 تفجيرات.

وقد وقع الأول في الخامس من سبتمبر حين انفجرت عبوة ناسفة أمام محل لبيع المحروقات، على طريق ترندة بحي الأشرفية في مدينة عفرين، ما أدى إلى مقتل شخص وإصابة 4 آخرين.

أما الثاني فكان بتاريخ 13 من الشهر الماضي حين انفجرت عبوة ناسفة بسيارة كانت تقل قائدا عسكريا في "فرقة الحمزة" الموالية لأنقرة واثنين من مرافقيه بناحية راجو، ما أدى إلى مقتلهم على الفور.

في حين طال التفجير الثالث في 14 من الشهر الماضي، حي الأشرفية في عفرين، ما أدى لأضرار مادية.

أما آخر تفجيرات سبتمبر فكانت في 23 حين انفجرت عبوة ناسفة بسيارة في حي الأشرفية أيضا ما أدى لأضرار مادية فقط.

يذكر أن عفرين تخضع لنفوذ القوات التركية وفصائل ما يسمى "الجيش الوطني" الموالي لأنقرة منذ مارس 2018. وتشهد المدينة بانتظام اشتباكات بين الفصائل المدعومة تركياً والقوات الكردية، إضافة إلى عمليات اغتيال واعتداءات وتفجيرات.