سوريا والأسد

عودة مطار دمشق للخدمة "جزئياً" بعد ضربات إسرائيلية استهدفت أتباع إيران

المرصد السوري: المدرج المخصص للشحن ونقل قادة الميليشيات بمطار دمشق مازال خارج الخدمة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

أعلنت وزارة النقل السورية عودة مطار دمشق إلى العمل بعد استهدافه بغارات إسرائيلية، فجر اليوم الاثنين. وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن عودة مطار دمشق للخدمة "جزئية وليست كلية"، مشيراً إلى أن "المدرج المخصص للشحن ونقل قادة الميليشيات بمطار دمشق مازال خارج الخدمة".

وفي وقت سابق، دوت انفجارات قوية بأنحاء العاصمة السورية دمشق جراء قصف إسرائيلي طال مواقع الميليشيات الإيرانية.

مادة اعلانية

واستهدفت الغارات الجديدة مواقع لميليشيات حزب الله والحرس الثوري جنوب دمشق، وفقا للمرصد السوري لحقوق الإنسان.

تعطيل الخدمات في مطار دمشق

كما أضافت المصادر أن الهجمات الصاروخية الإسرائيلية تسببت في تعطيل الخدمات في مطار دمشق، وأخرجته عن الخدمة.

وكشفت أن الغارات استهدفت 3 مواقع في مطار دمشق الدولي.

وأكدت وسائل إعلام تابعة للنظام في سوريا خبر الضربات الإسرائيلية، وقالت إنها استهدفت المنطقة الجنوبية بالعاصمة دمشق في ساعة مبكرة من صباح الاثنين بالتوقيت المحلي.

كما أعلنت قوات النظام في بيان، مقتل عسكريين اثنين جراء الغارات الإسرائيلية، فضلاً عن خسائر مادية أخرى، في حين أعلن المرصد أن حصيلة القتلى بلغت 4 أشخاص.

قصف حزيران أخرج المهابط عن الخدمة

ضربات أخرى على المطار.. هذا هدفها

يذكر أن قوات النظام السوري كانت أعلنت في 19 من الشهر الماضي أن جنديين اثنين أصيبا بجروح، ووقعت خسائر مادية جراء عدوان جوي إسرائيلي على محيط دمشق.

وكانت إسرائيل كثفت خلال الأشهر الماضية، هجماتها على المطارات السورية من أجل تعطيل استخدام طهران المتزايد لخطوط الإمداد الجوية لتزويد حلفائها في سوريا ولبنان بالأسلحة، وفقا لمصادر دبلوماسية واستخباراتية إقليمية.

وفي يونيو من العام الماضي، قصفت إسرائيل مطار دمشق في ضربة استهدفت مستودعات تابعة لميليشيات حزب الله وقوات إيرانية في محيطه ما أدى إلى خروجه عن الخدمة، وذلك لأن المدرج الذي تضرر حينها كان الوحيد قيد الخدمة في المطار بعد تضرر المدرج الثاني وتوقفه عن الخدمة جراء ضربات إسرائيلية أخرى استهدفت شحنات ومستودعات أسلحة تابعة لميليشيا موالية لإيران في حرم المطار عام 2021.

ونادرا ما تؤكّد إسرائيل تنفيذ ضربات في سوريا، لكنها تكرّر أنها ستواصل تصدّيها لما تصفها بمحاولات إيران لترسيخ وجودها العسكري هناك.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة