مقتل قائد كبير في داعش بغارة أميركية شمال شرقي سوريا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أعلنت القيادة الأميركية الوسطى، اليوم الجمعة، مقتل قائد كبير في تنظيم داعش الإرهابي في غارة بمروحية شمال شرقي سوريا.

وأضافت أن العملية نجحت بقتل القيادي في داعش حمزة الحمصي، مشيرة إلى إصابة 4 جنود أميركيين جراء الغارة في سوريا.

مادة اعلانية

وتنتشر القوات الأميركية التي تقود التحالف الدولي ضد التنظيم المتطرف في مناطق سيطرة المقاتلين الأكراد في شمال سوريا وشمال شرقها.

تصفية قادة داعش

ونجحت القوات الأميركية في تصفية أو اعتقال قادة في عمليات عدة، قتل في أبرزها زعيما تنظيم داعش أبو بكر البغدادي في أكتوبر/تشرين الأول 2019 ثم أبو ابراهيم القرشي في فبراير/ شباط الماضي في محافظة إدلب شمال غرب سوريا.

وكان التنظيم قد استغل الفوضى الحاصلة جراء الزلزال في الأيام الماضية، حيث شن هجوماً في 12 فبراير الجاري وأسفر عن مقتل عشرة مدنيين إضافة إلى عنصر من قوات النظام وسط سوريا.

استغل فوضى الزلزال

وقال المرصد حينها إن التنظيم هاجم نحو 75 شخصاً بينما كانوا يعملون في جمع الكمأة في منطقة تدمر في ريف حمص الشرقي.

ومنذ إعلان القضاء على داعش عام 2019 وخسارته كافة مناطق سيطرته، انكفأ التنظيم المتطرف إلى البادية السورية الممتدة بين محافظتي حمص (وسط) ودير الزور (شرقا) عند الحدود مع العراق حيث يتحصن مقاتلوه في مناطق جبلية.

ويستغل التنظيم، وفق المرصد، خروج سكان المناطق الريفية النائية في وسط سوريا من أجل جمع الكمأة، تمهيداً لبيعها، من أجل شن هجمات ضدهم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.