بالمسيرات.. هجوم جديد على قاعدة أميركية في سوريا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

في استمرار للهجمات التي تستهدف القوات الأميركية سواء في العراق أو سوريا منذ أشهر على خلفية الحرب التي تفجرت في قطاع غزة بين إسرائيل وحركة حماس، أعلنت مجموعات عراقية مسلحة تنفيذ هجوم جديد.

وأوضحت تلك الفصائل التي تنشط تحت مسمى "المقاومة في العراق وسوريا" ببيان، اليوم الاثنين، أنها نفذت هجوما بالطائرات المسيرة على قاعدة الشدادي الأميركية في سوريا.

مواصلة الهجمات

كما أشارت إلى أن هذا الهجوم يأتى ردا على ما وصفتها بالمجازر الحاصلة في غزة. وأكدت استمرار استهداف ما وصفتها بمعاقل "العدو"، في إشارة إلى القواعد الأميركية.

قوات أميركية في سوريا (أرشيفية - أ ب)
قوات أميركية في سوريا (أرشيفية - أ ب)

وكانت تلك الفصائل استهدفت "بالطيران المسير" قاعدة الرميلان الأميركية في محافظة الحسكة، أمس الأحد. كذلك حاولت أمس ضرب قاعدة عين الأسد غرب محافظة الأنبار العراقية.

ومنذ منتصف تشرين الأول/أكتوبر، أي بعد عشرة أيام على اندلاع الحرب في غزة بين إسرائيل وحماس تعرّضت القوات الأميركية وقوات التحالف الدولي لأكثر من مئة هجوم بصواريخ وطائرات مسيّرة.

فقد أحصت واشنطن حتى الآن أكثر من 106 هجمات ضد قواتها في العراق وسوريا منذ 17 أكتوبر، وفق حصيلة أفاد بها سابقا مسؤول عسكري أميركي.

فيما تبنّت معظم تلك الهجمات ما تعرف بـ"المقاومة في العراق" التي تعترض على الدعم الأميركي غير المحدود لإسرائيل في حربها ضد حماس.

إلا أن حدة تلك الهجمات تصاعدت منذ مقتل رضي موسوي القائد العسكري الإيراني في فيلق القدس بسوريا، عبر ضربة إسرائيلية الأسبوع الماضي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.