.
.
.
.

اليمن.. اتهامات لصالح بدعم المتمردين في الانقلاب

نشر في: آخر تحديث:

وجهت اتهامات للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح والموالين له بدعم المتمردين الحوثيين في تنفيذ انقلاب في البلاد ومساعدتهم في السيطرة على دار الرئاسة في العاصمة صنعاء.

ووصف علي عبد الله صالح، الحكم في اليمن كمن يرقص على رؤوس الثعابين، وهو اليوم في موقع يحوم حوله السؤال، ما دور رئيس اليمن السابق في الأحداث التصعيدية الجارية؟.

جرى الحديث عن تلقي المتمردين الحوثيين دعما من صالح وأنصاره منذ واصل أولئك تعزيز سيطرتهم بعد دخولهم العاصمة صنعاء أيلول الماضي.

وسربت مصادر يمنية وأخرى في الحرس الرئاسي معلومات تشير إلى أن المتمردين استفادوا خلال سيطرتهم على دار الرئاسة، من دعم القوات الموالية لصالح، التي انضمت لمساعدة المتمردين في الاشتباكات.

ووجهت اتهامات لعناصر من القوات الخاصة وكتائب في قوات الاحتياط التي كانت تعرف في السابق باسم الحرس الجمهوري، برفض الانصياع لأوامر الرئيس هادي ووزير الدفاع بإرسال تعزيزات عسكرية لحماية دار الرئاسة ومنزل الرئيس والقصر الجمهوري.

ومما عزز تلك الاتهامات، أقوال بعض السكان بأنهم لم يشاهدوا عناصر القوات الخاصة يقاتلون المتمردين الحوثيين عندما اقتربوا من دار الرئاسة واستولوا على مناطق استراتيجية حوله، بل سهلوا لهم الطريق. فما كان من البعض إلا أن اتهم لاعب الظل هذا وكل من يقف خلفه بالخيانة.