.
.
.
.

مسؤول حوثي يحتجز أدوية الكوليرا بالحديدة ويعرضها للتلف

نشر في: آخر تحديث:

تحتجز #ميليشيات_الحوثي الانقلابية لليوم الرابع على التوالي، 3 قاطرات محملة بأدوية خاصة لعلاج وباء #الكوليرا المنتشر في محافظة #الحديدة غرب اليمن وبقية مناطق البلاد.

وأفادت مصادر محلية لـ "العربية.نت"، أن مدير جمارك الحديدة المعين من ميليشيا الحوثي والمدعو "النشاد"، يحتجز قاطرات الأدوية الإغاثية ويصر على فرض رسوم جمركية عليها، رافضاً الأوامر الموجهة بالإفراج عنها وتسهيل مرورها.

كما أكدت مصادر طبية أن هذه الأدوية المحتجزة على متن قواطر في حوش جمارك الحديدة وبتعرضها للشمس قد تعرضت للتلف ولم تعد صالحة، وأشاروا إلى أن يوماً واحداً على أقصى تقدير من تعرضها لحرارة الشمس المرتفعة جداً في مدينة الحديدة الساحلية خلال الصيف كفيل بإتلافها، وهذه الشحنات محتجزة منذ 4 أيام.

وتستغل ميليشيات الحوثي ميناء الحديدة غرب اليمن، آخر المنافذ البحرية الواقعة تحت سيطرتها، لنهب المساعدات الإغاثية وتهريب الأسلحة واستخدامه كقاعدة عسكرية لتهديد الملاحة البحرية الدولية، بحسب تأكيدات الحكومة اليمنية الشرعية وقوات التحالف العربي بقيادة #السعودية.

وتسبب نهب ميليشيا الانقلاب ومتاجرتها بأدوية الكوليرا، وعرقلة وصولها لليمنيين إلى تفشٍّ غير مسبوق للوباء بمناطق سيطرتها، حيث وصل عدد الضحايا الى 1828 حالة منذ أواخر أبريل الماضي و368 ألفا و207 حالات إصابة، بحسب أحدث إحصائيات منظمة الصحة العالمية.