.
.
.
.

قيادي حوثي يكشف عن انتهاكات الميليشيات في تعز

نشر في: آخر تحديث:

هاجم عضو المكتب السياسي للميليشيات الحوثية، #سلطان_السامعي، القيادات الأمنية للميليشيات وما يسمى بالمشرفين الأمنيين في #تعز، ووصفهم بقطاع طرق يستحقون قطع أيديهم وأرجلهم من خلاف.

السامعي قال خلال لقاء موسع في إحدى قاعات جامعة صنعاء إن أبناء تعز يتذوقون الأمرين على يد "المشرفين الأمنيين" ومشرفي النقاط الحوثيين في الطرقات المؤدية إلى تعز، حيث يتعرض الجميع للاختطاف دون وجه حق.

وكشف القيادي الحوثي في كلمته الفساد الممارس في النقاط الأمنية ضد المواطنين وابتزازهم ماليا واحتجاز من يرفض الابتزاز تحت دعاوى الارتزاق، وفضح ما يُمارس في سجون مدينة #الصالح في #الحوبان من ابتزاز ونهب لأموال الناس وأقاربهم مقابل إخراج المحتجزين وإسقاط التهم الكيدية عنهم.

وأضاف: "عندما يصل المسافر إلى نقطة أمنية، يختطفه المشرف الحوثي بها، ويزج به في السجن تحت دعوى باطلة بأنه عدو، وحينما نسعى لإطلاق سراحه يرفض ويقول هذا داعشي كبير، هذا فعل وفعل. وبعد فترة وجيزة يقوم المشرف بالمساومة على إطلاق سراح المواطن المسجون مقابل مبالغ مالية طائلة".

وأكد أن "أغلب المشرفين الأمنيين في تعز منافقون ومندسون ويختطفون أبناء الناس ويساومون على منحهم حريتهم، ويتربحون من ورائهم بالملايين. وهؤلاء لابد أن تُقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف لأنهم قطاع طرق".