اليمن.. إعدام مغتصب وقاتل طفلة في إب

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

نُفذ، الثلاثاء، حكم الإعدام بحق مغتصب وقاتل الطفلة اليمنية، آلاء الحميري (9 سنوات)، في محافظة إب وسط البلاد.

وتم تنفيذ الحكم بحق الجاني، يوسف الثوابي، في ساحة الاستاد الرياضي بمدينة #إب، وسط حضور جماهيري غير مسبوق، يعكس حجم الرفض المجتمعي لهذه الجرائم.

وتحولت المناسبة إلى فعالية أخرى للتعبير الشعبي عن الرفض العارم للميليشيات الحوثية التي تسيطر على المحافظة.

كما تعالت هتافات الجماهير لليمن، وطغت على محاولات الحوثيين حمل الحاضرين على ترديد صرخة الموت والشعار الحوثي.

واعتبر ناشطون أن الحكم نفذ أيضاً بطريقة شعبية ضد الحوثيين.

وكتب أحدهم: "في مشهد إعدام الثوابي، قاتل الطفلة، أكثر شيء أشفى غليلي هو هتافات أبناء إب بالروح بالدم نفديك يا يمن، رغم محاولات عساكر الحوثي النهيق بصرختهم. لقد تم إعدام المغتصب والحوثي بلحظة واحدة".

وحاول مسلحون حوثيون ترديد شعارهم (الصرخة الخمينية) غير أن هتافات الجماهير "بالروح بالدم نفديك يا يمن" و"يحيا العدل"، أجبرتهم على الصمت.

وكانت ميليشيا الحوثي قد حاولت في وقت سابق منع تنفيذ الحكم إلا أن الضغوط الشعبية أجبرتهم على تنفيذ إعدام القاتل وتعزيره في مكان عام.

وتداول رواد التواصل الاجتماعي شريط فيديو يوثق لحظة إعدام الجاني وإطلاق خمسة رصاصات، قبل أن يتم نقله على رافعة في ذات المكان الذي أعدم فيه.

ومثلت جريمة خطف واغتصاب وقتل الطفلة آلاء يوسف الحميري مطلع ديسمبر الماضي، جريمة هزت وجدان اليمنيين وشكلت قضية رأي عام بفعل بشاعة الجريمة والضغط الشعبي من خلال التظاهرات والاحتجاجات التي شهدتها مدينتا جبلة وإب المطالبة بسرعة محاكمة الجاني وإنزال أقسى العقوبات بحقه وإعدامه في ميدان عام ليكون عبرة لغيره ممن تسول لهم أنفسهم القيام بأي جريمة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.