.
.
.
.

شاهد.. تفكيك لغم بحري وألغام حوثية أخرى في الحديدة

نشر في: آخر تحديث:

تمكنت الفرق الهندسية التابعة للقوات المشتركة، الأحد، من إبطال لغم بحري كانت زرعته ميليشيات الحوثي الانقلابية في منطقة الحيمة الساحلية، بمحافظة الحديدة غرب اليمن.

وأوضح العقيد إسماعيل المقرمي القيادي في معسكر "الحيمة"، أن فريق الهندسة التابع للمقاومة المشتركة قامت بالتعامل مع اللغم البحري بعد اكتشافه مباشرة، والذي كان سيودي بحياة عدد من الصيادين.

وأضاف أن الفرق الهندسية التابعة للقوات المشتركة سبق لها أن قامت بنزع وتفكيك عدة ألغام بحرية كانت الميليشيات الحوثية زرعتها في المنطقة نفسها قبل دحرها.

يشار إلى أن وحدات الهندسة التابعة للقوات المشتركة فككت خلال الفترة الماضية كميات كبيرة من الألغام البحرية، التي تعمدت الميليشيات الحوثية نشرها في مراكز الإنزال السمكي وعلى طول امتداد الساحل الغربي متسببة بمقتل وجرح العشرات من الصيادين.

تهديد حوثي للأمن البحري

وكان تقرير أممي، أكد ازدياد التهديد الحوثي للأمن البحري في البحر الأحمر، مشيراً لامتلاكهم صواريخ مضادة للسفن وألغاماً بحرية ومراكب متفجرة ذاتية التوجيه.

وذكر خبراء لجنة العقوبات بشأن اليمن، في تقريرهم السنوي المرفوع لمجلس الأمن الدولي، أن الخطر المحدق بالنقل البحري التجاري في البحر الأحمر زاد بشكل كبير في عام 2018، مشيراً إلى قيام ميليشيات الحوثي باستهداف ناقلات النفط وسفن تحالف دعم الشرعية وسفن الإغاثة الدولية.

تفكيك 30 لغما زرعها الحوثي

في ذات السياق، فككت فرق هندسية، الأحد، 30 لغما زرعتها ميليشيا الحوثي، بالقرب من منشأة مدنية للغذاء شرقي مدينة الحديدة الساحلية، غرب اليمن.

وأفاد مصدر من العاملين في الفرق الهندسية التابعة للقوات المشتركة، والبرنامج الوطني لنزع الألغام أنهم تمكنوا من نزع قرابة 30 لغما بجوار مطاحن البحر الأحمر. وقال إن العمل ما زال جاريا لتطهير المكان من ألغام متبقية زرعتها الميليشيا الحوثية بشكل كبير.

أكبر حقل ألغام

وكانت الفرق الهندسة التابعة للقوات المشتركة، كشفت في يوليو الماضي أكبر حقل ألغام منتظم زرعته ميليشيات الحوثي بالقرب من مطاحن البحر الأحمر، ويحوي 2000 لغم أرضي على مساحة كيلومترين وباشرت في تفكيكه.

وسبق للميليشيات الحوثية أن استهدفت مطاحن البحر الأحمر عدة مرات لقصف مباشر بقذائف المدفعية والأعيرة النارية من قبل مليشيات الحوثي تسبب باحتراق اثنتين من صوامع الغلال وإتلاف القمح المخزن فيهما.