.
.
.
.

الإرياني: النظام الإيراني لم يدخل بلداً إلا ودمره

نشر في: آخر تحديث:

أكد وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، أن النظام الإيراني صدر الفوضى لليمن ولبنان والعراق وباقي الدول التي طالتها أذرع طهران.

وقال الإرياني، في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية الخميس، إن "ما يعيشه اليمن من محنة منذ انقلاب ميليشيات الحوثي التي أشاعت الموت والخراب والدمار ليس بمعزل عما تمر به عدد من بلدان المنطقة من حالة فوضى صدرها النظام الإيراني، فدمرها وأحال أفراحها إلى أتراح، وزرع الحزن في كل قلب. وما حال لبنان ببعيد".

كما أضاف: "لم يدخل النظام الإيراني بلداً إلا وحل فيه الدمار والخراب، وما يعيشه اليمن والعراق ولبنان الذين أصبحوا مسرحاً للميليشيات الإيرانية، هو تأكيد للدور التخريبي لنظام طهران الذي ألحق الضرر حتى بشعبه، فكيف سيكون طوق نجاة لغيره".

وأكد الإرياني أن "استمرار تواجد إيران في اليمن عبر الحوثيين يعني استمرار مآسي اليمنيين، وتزايد الدمار والخراب الذي خلفته هذه الميليشيات منذ ظهورها في 2004".

إلى ذلك ثمن "دور الأشقاء في السعودية الذين قادوا تحالف دعم الشرعية بهدف إنقاذ الشعب اليمني من بطش ذراع إيران المتمثل بميليشيات الحوثي".