.
.
.
.
اليمن والحوثي

الضالع.. مقتل امرأة برصاصة قناص حوثي

نشر في: آخر تحديث:

قتلت امرأة، اليوم الأحد، برصاص قناص حوثي، في منطقة "مُرِيس"، التابعة لمديرية قعطبة، بمحافظة الضالع، جنوبي اليمن

وقالت مصادر محلية، إنَّ امرأة تدعى خلود قاسم محمد (26 عاماً) قُتِلَت، برصاصة أطلقها عليها قناص حوثي، أثناء تواجدها في مزرعة أسرتها الواقعة بين قريتي "الجروف" و"بيه"، شمال "مُرِيس"، ما أدى إلى وفاتها على الفور.

على صعيد متصل، أصيب 6 مدنيين، بينهم امرأة وطفل، بقذيفة أطلقها مسلحو ميليشيا الحوثي، المدعومة إيرانياً، أمس، على مناطق في "المحورين الشمالي والغربي لمديرية قعطبة".

وقال المركز الإعلامي لمحور الضالع القتالي، إن عناصر ميليشيا الحوثي المتمركزين على التخوم الغربية لمدينة وسوق الفاخر، غربي مديرية قعطبة، أطلقوا، أمس (السبت)، قذيفة مدفعية أخرى على منطقة مأهولة بالسكان في "سليم".

وذكر المركز، أن القذيفة سقطت في إحدى مزارع المواطنين، وتسببت بإصابة الطفل أحمد يحيى (10 أعوام)، فيما نجت والدته التي كانت متواجدة برفقته.

وكانت ميليشيا الحوثي، أقدمت الجمعة، على حرق منازل ومزارع تابعة لرجل وولديه، في عُزلة الثوخب، شمال شرق مديرية الحُشَا والقريبة من خطوط المواجهات شمال محافظة الضالع.

وقالت مصادر محلية، إن مسلحي الحوثي المتمركزين شرقي عُزلة الثوخب، و"جبل المصيوح"، أحرقوا ثلاثة منازل تتبع شخصاً يدعى عبدالله صالح إسماعيل السيد، وولديه "عبدالكريم" و"محمد"، بما فيها من أمتعة وأثاث، إضافة إلى قلع وتدمير مزارع تابعة لهم في "وادي مَرَار" في نفس المنطقة.

وعملية حرق المنازل والمزارع هي الأولى من نوعها في المنطقة، وأثارت استياء وغضب الأهالي. وعُدَّت الجريمة بمثابة إرهاب للأهالي وإجبارهم على الامتثال لأوامر الميليشيات الحوثية.

وصعَّدت ميليشيا الحوثي الإرهابية، المدعومة إيرانياً، من جرائمها بحق المدنيين، في مقدمتهم النساء والأطفال، بمختلف مناطق محافظة الضالع.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة