.
.
.
.

استنكار وتنديد.. قذيفة حوثية تقتل لاعباً معروفاً ونجله

لاعب نادي الطليعة السابق الكابتن ناصر الريمي قتل مع ابنه بشظايا قذيفة مدفعية

نشر في: آخر تحديث:

أطلقت ميليشيا الحوثي الإرهابية قذيفة على ملعب النادي الأهلي أثناء حصة تدريبية شرق مدينة تعز جنوب غربي اليمن، قتل على إثرها لاعب كرة قدم ونجله.

وأفادت مواقع إخبارية محلية أن لاعب نادي الطليعة السابق الكابتن ناصر الريمي قتل مع ابنه بشظايا قذيفة مدفعية أطلقتها ميليشيات الحوثي، على مبنى النادي الرياضي، شرق مدينة تعز، موضحة أن عناصرها المتمركزين بمنطقة الحوبان قصفوا بقذائف الهاون أحياء العرضي والنقطة الرابعة، شرق مدينة تعز.

وأدى سقوط قذيفة في بوابة النادي الأهلي الرياضي إلى مقتل لاعب الطليعة الرياضي الكابتن ناصر الريمي وابنه الأصغر عمران، البالغ من العمر 10 سنوات، وتفحم جثتيهما، وإصابة 3 مدنيين آخرين من رواد النادي، طبقاً لمصادر محلية.

وبحسب المصادر، فإن من بين المصابين طفلين شقيقين هما رمزي شوقي وعمره 7سنوات، وكرم شوقي 10 سنوات.

جريمة نكراء

من جهته، أدان وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، السبت، واستنكر بشدة الجريمة الإرهابية التي ارتكبتها جماعة الحوثي بقصف ملعب أكاديمية النادي الأهلي بمدينة تعز.

واعتبر أن هذه الجريمة هي جريمة نكراء، وتعد امتداداً لنهج الحوثيين في قصف الأعيان المدنية وقتل المدنيين بدم بارد.

اللاعب الراحل ونجليه
اللاعب الراحل ونجليه

أكثر من 100 قتيل بشهرين

يشار إلى أن ميليشيات الحوثي كانت قد دأبت خلال الفترة الأخيرة، على إطلاق قذائفها الصاروخية على أحياء سكنية في مدينة تعز، أدت إلى قتل عدد من المواطنيين الآمنين، بينهم أطفال ونساء.

وخلال شهري أكتوبر ونوفمبر الماضيين، قُتل وأصيب 110 مدنيين في محافظة تعز، وفق بيان صادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية باليمن.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة