.
.
.
.

قرقاش: هجوم مطار عدن استهداف لاتفاق الرياض

نشر في: آخر تحديث:

اعتبر وزير الدولة للشؤون الخارجية في الإمارات، أنور قرقاش، مساء اليوم الأربعاء، أن الهجوم الذي طال مطار عدن، هو استهداف لاتفاق الرياض ولما يحمله من آفاق للاستقرار والسلام في اليمن.

كما أكد في تغريدة على حسابه على تويتر، أن كافة عمليات التحريض والتخريب والعنف والإرهاب، ستفشل أمام مشروع السلام الذي تقوده السعودية لخير اليمن والمنطقة.

صانعو الموت والتدمير

وكان السفير السعودي لدى اليمن محمد آل جابر، اعتبر في وقت سابق أيضا، أن الهجوم الذي وقع اليوم في عدن عمل إرهابي جبان، يستهدف كل الشعب اليمني وأمنه واستقراره وحياته اليومية.

كما رأى أن الهجوم يؤكد حجم الخيبة والتخبط الذي وصل له صانعو الموت والتدمير، نتيجة نجاح تنفيذ اتفاق الرياض وتشكيل الحكومة اليمنية ومباشرتها للبدء في مهامها لخدمة الشعب اليمني.

إلى ذلك، شدد على أن الاتفاق سيمضي قدما وسيتحقق السلام والأمن والاستقرار بعزيمة اليمنيين وحكومتهم الشجاعة، مؤكداً أن التحالف بقيادة السعودية مستمر في الوقوف مع الشعب اليمني وحكومة الشرعية.

يذكر أن العديد من الإدانات الدولية تقاطرت خلال الساعات الماضية، بعد أن هزت انفجارات مطار عدن، فيما رجحت مصادر عسكرية للعربية أن تكون ناجمة عن قذائف هاون.

ووقعت تلك الانفجارات الثلاثة بعد قليل من هبوط طائرة تقل جميع وزراء الحكومة الجديدة برئاسة معين عبد الملك، باستثناء وزير الدفاع.

ولاحقاً، أكد رئيس الوزراء الذي نقل إلى قصر المعاشيق في العاصمة اليمنية المؤقتة، أن الحكومة لن تتراجع وستمارس عملها رغم التحديات.

كما قال إن "العمل الإرهابي الجبان الذي استهدف مطار عدن جزء من الحرب التي تشن على الدولة اليمنية وعلى شعبنا، ولن يزيدنا إلا إصرارا على القيام بواجباتنا حتى إنهاء الانقلاب واستعادة الدولة والاستقرار".