.
.
.
.

الجيش اليمني: ميليشيا الحوثي تصر على تنفيذ أجندة إيران

عبده مجلي: الاستهدافات الحوثية على المدنيين والنازحين في محافظة مأرب تتم بشكل متعمد وممنهج

نشر في: آخر تحديث:

اتهم الناطق الرسمي باسم الجيش اليمني، العميد عبده مجلي، الجمعة، ميليشيا الحوثي الانقلابية، بالإصرار على تنفيذ "الأجندة الإيرانية"، وتجاهل كل المبادرات الداعية لحقن الدماء.

وأكد في إيجاز صحافي أسبوعي، جاهزية قوات الجيش الوطني الدفاعية والهجومية، لافتا الى تضحياتها المقدمة "على جبهات صرواح والكسارة وهيلان والمشجح، غربي مأرب، وصولاً إلى المخدرة وماس والجدعان، شرقي صنعاء، حيث كسرت هناك هجمات الميليشيات ، ودمرت أسلحتها وعتادها" بإسناد من مقاتلات التحالف.

كما قال إن هجمات الحوثيين أيضا فشلت في إحداث أي اختراقات أو تقدمات، وإن عشرات القتلى والجرحى سقطوا من مقاتلي الميليشيات.

وأفاد الناطق باسم الجيش اليمني، أن قوات الجيش حققت مكاسب جنوبي وغرب تعز، وفي مديريتي عبس ومستبأ بمحافظة حجة، وبرط العنان في الجوف، بينما صدت تسللات وهجمات في الضالع والحديدة والبيضاء، وصعدة.

قوات من الجيش اليمني في مأرب (فرانس برس)
قوات من الجيش اليمني في مأرب (فرانس برس)

بشكل متعمد وممنهج

كما أكد أن الاستهدافات الحوثية للمدنيين والنازحين في محافظة مأرب، تتم بشكل متعمد وممنهج ونتج عن القصف الإرهابي المتواصل إصابة مدنيين أغلبهم من الأطفال والنساء.

وقال مجلي إن "الاستهداف الحوثي يأتي ضمن سلسلة عدوانها على الشعب، واستمرارها في ارتكاب جرائم الحرب، مما يستوجب تحرك المجتمع الدولي والأمم المتحدة للتدخل الفوري لإيقاف إرهاب وجرائم الميليشيات الحوثية بحق النازحين والمدنيين وهي أعمال مدانة وترقى إلى جرائم حرب وتخالف القانون الدولي الإنساني".

أطفال يمنيون في مخيم جو النسيم للنازحين بضواحي مدينة مأرب  (أرشيفية من فرانس برس)
أطفال يمنيون في مخيم جو النسيم للنازحين بضواحي مدينة مأرب (أرشيفية من فرانس برس)

يذكر أنه منذ فبراير شنت الميليشيات هجوماً من بين أعنف الهجمات على مأرب، حيث قام عناصرها بتحريك أسلحة ثقيلة، لكنهم لم يحرزوا أي تقدم وسط مقاومة شديدة من القبائل المحلية والقوات الشرعية.

فيما حذرت الأمم المتحدة والمجتمع الدولي من خطورة تلك الهجمات على المدنيين وآلاف النازحين.