.
.
.
.
اليمن والحوثي

قيادي حوثي بتعز منعوه من بث رسائل استفزازية فقتل طبيباً وشقيقه

القاتل كان يفتعل المشاكل والفتن في المنطقة عبر بث رسائل مستفزة عبر مكبرات صوت مسجد المنطقة

نشر في: آخر تحديث:

ضمن انتهاكات الميليشيا المستمرة ضد المدنيين اليمنيين، أقدم قيادي حوثي على قتل طبيب وشقيقه وأصاب طفلاً بجروح خطيرة في مديرية مقبنة غرب تعز (جنوبي غرب اليمن)، قبل أن يتم تهريبه.

وأكدت مصادر محلية أن قيادياً حوثياً يدعى عزت العزي عبدالنور، وهو أحد أبناء المنطقة، أقدم على قتل الدكتور أحمد عائض حمود الشميري وأخيه حمود عائض حمود، في حين أصاب آخرين بجروح، بينهم طفل.

صورة نشرتها مواقع يمنية للقيادي الحوثي عزت العزي عبدالنور
صورة نشرتها مواقع يمنية للقيادي الحوثي عزت العزي عبدالنور

وأشارت إلى أن القاتل "كان يفتعل المشاكل والفتن في المنطقة" عبر بث رسائل مستفزة عبر مكبرات صوت مسجد المنطقة.

وأوضحت المصادر، بحسب ما نقله موقع "المصدر أونلاين" الإخباري المحلي، أن المسجد المذكور بناه جد الدكتور أحمد عائض ليكون مصلّى قريباً من منزل العائلة، وكانت الأسرة تشرف عليه.

وأكدت أن أبناء المنطقة، ومن بينهم الدكتور الشميري، طلبوا من القيادي الحوثي عدم القيام بما يمس عقائد الناس ودينهم، وامتنعوا بعدها عن الذهاب إلى المسجد.

صورة نشرتها مواقع يمنية للرجلين اللذين قتلهما القيادي الحوثي
صورة نشرتها مواقع يمنية للرجلين اللذين قتلهما القيادي الحوثي

وحين استمر القاتل في إزعاج الناس عبر مكبرات الصوت وبث رسائله الاستفزازية، قام الأهالي بأخذ البطارية ولوح الطاقة الشمسية اللذين يغذيان مكبّر الصوت بالكهرباء.

وبحسب المصادر، فإن القاتل خرج من المسجد نحو الأهالي الذين كانوا متجمعين قربه وباشر بإطلاق النار عليهم، ما أدى إلى مقتل الدكتور الشميري وشقيقه وإصابة آخرين بينهم طفل تم إسعافه، وحالته حرجة.

كما أكدت المصادر قيام الحوثيين في المنطقة بتهريب القاتل كي لا يواجه المحاكم أو غضب الأهالي.