.
.
.
.
اليمن والحوثي

اليمن.. "مسام" ينتزع 2183 لغماً حوثياً في أسبوع

"مسام" يواصل تطهير الأراضي اليمنية من الألغام التي زرعتها ميليشيا الحوثي بعشوائية وتسببت بمقتل وإصابة آلاف الأبرياء

نشر في: آخر تحديث:

أعلن المشروع السعودي لنزع الألغام في اليمن "مسام"، اليوم الأحد، انتزاع 2138 لغماً خلال الأسبوع الرابع من شهر مايو 2021 زرعتها ميليشيا الحوثي في عدة محافظات يمنية.

وأوضح المشروع في بيان أن الألغام المنزوعة تنوعت ما بين 13 لغما مضادا للأفراد، و927 لغما مضادا للدبابات، و1.230 ذخيرة غير متفجرة، و13 عبوة ناسفة.

وأشار إلى أن فريق "مسام" استطاع خلال شهر مايو نزع 10.501 لغم، ليبلغ إجمالي ما تم نزعه منذ بداية المشروع 251 ألف و549 لغمًا، في حين يواصل الفريق تطهير الأراضي اليمنية من الألغام التي زرعتها ميليشيا الحوثي بعشوائية وتسببت بمقتل وإصابة آلاف الأبرياء.

ونفذ مشروع "مسام"، السبت، عملية إتلاف وتفجير لـ1794 لغماً وعبوة ناسفة وقذائف متنوعة وصواريخ، في مديرية باب المندب بالساحل الغربي اليمني، من مخلفات ما زرعته ميليشيا الحوثي.

وذكر مركز "مسام" في حسابه على تويتر أن الفريق نفذ عملية الإتلاف والتفجير في باب المندب، وهي العملية رقم 60 لفرق مسام في الساحل الغربي لليمن.

وكان من بين تلك الحصيلة التي نفذها فريق "مسام" إتلاف 423 لغماً مضاداً للدبابات و519 فيوزاً منوعة، فيما تنوعت البقية بين قذائف غير منفجرة وعبوة ناسفة وصواريخ.

وأشار مركز "مسام" الإعلامي إلى أن إجمالي عدد عمليات الإتلاف والتفجير التي نفذها المشروع في اليمن منذ منتصف 2018 وحتى الآن بلغت 111 عملية.

وذكر تقرير سابق لمشروع "مسام" أن ميليشيا الحوثي جعلت اليمن يضم أكبر "حقول الشر" المزروعة في العالم والمسكونة بالموت المتفجر الذي استوطن مختلف مدن البلاد.

وأفاد أن الألغام الحوثية قتلت أعدادا لا تحصى من المواطنين وأصابت المئات بإعاقات دائمة، وبترت أطراف آلاف الضحايا وخلفت عجزا كليا لآخرين.