.
.
.
.

رداً على هجوم قاعدة العند.. هادي يتوعد الحوثيين بدفع الثمن

الرئيس اليمني يدعو إلى التكاتف لمواجهة محاولة الحوثيين جر البلاد إلى الوراء

نشر في: آخر تحديث:

توعد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، الأحد، ميليشيات الحوثي بدفع الثمن جراء هجومهم على قاعدة العند العسكرية في محافظة لحج اليمنية، صباح اليوم، والذي خلف 40 قتيلاً و60 جريحاً بحسب ما أكدت مصادر طبية وعسكرية.

وقال إن ميليشيا الحوثي الإرهابية ستحاسب على كل جريمة ترتكبها بحق اليمنيين، وأن معركة الشعب ضد المشروع الفارسي في اليمن، مستمرة، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء اليمنية.

كما أشار إلى أن تضحيات اليمنيين لن تذهب سدى وأن محاولة الميليشيا المدعومة من إيران، جر البلاد إلى الماضي، ستفشل وسيطوي الشعب صفحتها ويقيم دولته الاتحادية.

التكاتف والتلاحم

إلى ذلك، دعا الجميع إلى التكاتف والتلاحم في مواجهة الميليشيات، قائلا "من يتخيل أنه سيكون بمنأى عن مشروع الموت الذي تقوده ميليشيا الحوثي - بدعم إيراني - فهو واهم، وعلينا جميعا في الصف الجمهوري أن نعي ذلك جيدا وأن نوجه سهامنا نحو هذا العدو".

وشدد على المزيد من اليقظة والاستعداد القتالي لمواجهة أي تحركات معادية من قبل ميليشيا الحوثي، والالتزام بالأوامر والخطط العسكرية بما يحقق النصر ويخفف من الفاتورة الإنسانية.

من قاعدة العند
من قاعدة العند

أتت تلك التصريحات بعد أن أوضح محمد النقيب، المتحدث باسم المنطقة العسكرية الرابعة، بوقت سابق اليوم لوكالة فرانس برس أن الهجوم حصد أكثر من 40 قتيلا، ونفذ بصواريخ وطائرات مسيرة استهدف أكبر القواعد العسكرية جنوب اليمن، مرجحاً ارتفاع اعداد القتلى والمصابين أيضاً.

يشار إلى أن قاعدة العند تعتبر إحدى القواعد الجوية العسكرية التاريخية التي أسسها البريطانيون في اليمن، وتقع شمال مدينة الحوطة عاصمة لحج، وتبعد عن مدينة عدن مسافة 60 كيلومتراً، وكانت استهدف في يناير من العام 2019 بهجوم حوثي أيضا أوقع 6 قتلى في حينه.