.
.
.
.

قيادي حوثي يقتل والده.. والسبب صورة زعيمه!

المشرف في الميليشيا محمد أحمد السنباني، أطلق النار على والده، أمس الاثنين، لقيامه بنزع صورة عبد الملك الحوثي من على جدران منزلهما

نشر في: آخر تحديث:

أقدم قيادي حوثي في محافظة ذمار وسط اليمن على قتل والده بسبب نزع الأخير صورة زعيم الميليشيات من المنزل.

ووفق وسائل إعلام محلية، أطلق المشرف في ميليشيا الحوثي محمد أحمد السنباني، النار على والده، أمس الاثنين، لقيامه بنزع صورة عبد الملك الحوثي من على جدران منزلهما الكائن في جولة رداع وسط مدينة ذمار.

كما فارق الوالد الحياة متأثراً بإصابته، فيما لاذ نجله الجاني بالفرار من المنزل عقب ارتكابه الجريمة بحضور عدد من جيرانه.

يشار إلى أن معدلات الجريمة تتزايد في مناطق سيطرة الحوثي، لا سيما جرائم قتل عناصر ومشرفين حوثيين لأقاربهم.

ظاهرة خطيرة

ورصدت إحصائية يمنية قيام مسلحي الميليشيات بقتل 44 من أقاربهم وذويهم خلال عام ونصف، في ظاهرة وصفتها الحكومة اليمنية بالخطيرة وضمن إفرازات الأفكار الإرهابية للحوثيين.

وفي وقت سابق، أطلق يمنيون عبر مواقع التواصل الاجتماعي حملة إلكترونية واسعة، تنديداً بجرائم قتل ميليشيا الحوثي لأقاربهم، تحت هاشتاغ #الحوثيون_يقتلون_اهاليهم ، وعلى رأسهم الآباء والأمهات والزوجات والأبناء.

إلى ذلك جاءت الحملة بعد تفشي ظاهرة قتل الحوثيين لأقاربهم في عدد من المحافظات. وتقوم الميليشيات بدورات لعناصرها لحقنهم بالأفكار الإرهابية.