.
.
.
.

ميليشيا الحوثي تتكبد خسائر بشرية ومادية فادحة غرب اليمن

نشر في: آخر تحديث:

كبدت قوات الجيش اليمني في الساحل الغربي للبلاد، مساء الأحد، ميليشيا الحوثي الانقلابية خسائر بشرية ومادية فادحة جراء جرائمها المتواصلة بحق المدنيين وخروقاتها المتصاعدة للهدنة الأممية واتفاق ستوكهولم.

وأفادت مصادر عسكرية ميدانية، أن الوحدات المرابطة غرب مدينة حيس خاضت اشتباكات مع الميليشيا التابعة لإيران بعد رصد دقيق لتحركات مكثفة واستقبالها تعزيزات إلى قرب خطوط التماس من جهة مديرية الجراحي.

كما أكدت مصرع وجرح عدد من عناصر الميليشيا وإجبار البقية على الفرار، وتدمير مربض مدفعية وعربة متحركة تحمل قاذف بي 10.

مقتل 6 حوثيين

وفي ذات السياق، حاولت ميليشيا الحوثي مهاجمة المواقع العسكرية التي أغلقت خط التهريب الرئيسي للميليشيا إلى شرق الحيمة جنوب التحيتا، وسرعان ما انكسرت أمام القوات المشتركة، وفقا لذات المصادر.

كما لقي 6 عناصر حوثيين مصرعهم وجرح آخرون إثر احباط القوات المشتركة محاولة تسلل للميليشيا الحوثية في جبهة الفازة التابعة لمديرية التحيتا جنوب الحديدة.

وقال مصدر عسكري إن القوات المشتركة خاضت اشتباكات عنيفة مع مجاميع مسلحة تابعة للميليشيا الحوثية حاولت التسلل إلى الخطوط الأمامية لجبهات القتال.

وأكد المصدر أن المواجهات أسفرت عن مصرع 6 حوثيين وجرح آخرين، فيما لاذ بقية العناصر بالفرار.

وتواصل ميليشيا الحوثي تلقي الضربات على أيدي القوات المشتركة في مختلف جبهات القتال في محافظة الحديدة جراء تصعيدها المستمر لنسف الهدنة الأممية وعملية السلام التي ترعاها الأمم المتحدة، وفق إعلام القوات المشتركة.